على مؤلف القرآن وأتباعهِ أن يثبتوا صحة إدعاءاتهم.!!

وفي نوري جعفر
2018 / 6 / 19

يجب على المدًعي أن يأتي بالبينة والدليل لكي يثبت صحة إدعاءه، وإلا سيكون إدعائهُ فارغاً وكاذباً، وبالتالي يمكن لهذا المدًعي الكاذب تمرير إدعاءاته وأقواله على عقول الناس البسطاء فقط، أو الذين تمً حشو عقولهم مسبقاً بالإدعاءات الفارغة فتوهموا بصحتها وصدقها.!!

اليوم أحببتُ أن أطلب من الذين آمنوا أن يجدوا مخرجاً أو البحث عن الأدلة لما جاء في هذه الآية:

{ألم تر أن الله يسجد له من في السماوات ومن في الأرض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب وكثير من الناس وكثير حق عليه العذاب ومن يهن الله فما له من مكرم إن الله يفعل ما يشاء}.

1-الطلب الأول: نطالب كلٌ من: مؤلف القرآن وكاتبه وناسخه وحامله وقارئه وناقل إدعاءاته الفارغة للناس، أن يثبتوا لنا بالدليل العلمي أو الحسي على أن هذه الجمادات (الشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر) تسجد وتذعن وتتذلل لإله الإسلام، وإذا عجزوا عن إقامة الدليل العلمي فسنعتبر إن ما جاءَ في هذه الآية وغيرها هو مجرد هراء أو كلام فارغ بلا دليل.!!

2- الطلب الثاني: نطالب كل أتباع الإعجاز العلمي أن يجدوا مخرجاً وترقيعا لتفسير سلفهم الطالح على غياب أو شروق الكواكب كالشمس والقمر والنجوم وحركتها كما جاء في كتب صحاحهم الموثوقة من أحاديث نبيهم وخلفائهم اللا رضي الله عنهم، وبما يتوافق مع رأي العلم والعلماء الذين يسرقون جهدهم وأبحاثهم وإكتشافاتتهم ونظرياتهم:

جاء في الصحيحين عن أبي ذر قال: قال رسول الله: أتدري أين تذهب هذه الشمس؟؟ قلت الله ورسوله أعلم، قال: فإنها تذهب فتسجد تحت العرش، ثمً تستأمر فيوشك أن يقال لها: إرجعي من حيث جئت 😬😬.!!

وفي المسند وسنن أبي داود، والنسائي، وابن ماجه، في حديث الكسوف: إن الشمس والقمر خلقان من خلق الله، وإنهما لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته، ولكن الله عز وجل إذا تجلى لشيء من خلقه خشع له 😬😬.!!

وقال أبو العالية: ما في السماء نجم ولا شمس ولا قمر، إلا يقع لله ساجدا حين يغيب، ثم لا ينصرف حتى يؤذن له، فيأخذ ذات اليمين حتى يرجع إلى مطلعه 😬😬.!!

وفي الكافي للكليني: عن علي بن إبراهيم عن الأصبغ بن نباتة قال: قال أمير المؤمنين: إن للشمس ثلاثمائة وستين برجا كل برج منها مثل جزيرة من جزائر العرب، فتنزل كل يوم على برج منها، فإذا غابت انتهت إلى حد بطنان العرش، فلم تزل ساجدة إلى الغد، ثم ترد موضع مطلعها ومعها ملكان يهتفان معها، وإن وجهها لأهل السماء وقفاها لأهل الأرض ولو كان وجهها لأهل الأرض لاحترقت الأرض ومن عليها من شدة حره 😬😬.!!

والأن تفضلوا يا معشر الإنس والجن من المسلمين وهاتوا لنا برهانكم إن كنتم وما جاء في قرآنكم صادقين 🤔🤔.!!

*********************************
ملاحظة: كل الاديان على الارض هي من صنع البشر.!!

وفي نوري جعفر.

محبتي واحترامي للجميع.

https://www.facebook.com/Wafi.Nori.Jaafar/