تقارير أقتصاديه.مصر -قطاع الغزل والنسيج يتعافى بشكل واعدبالسوق العالمى فى حال دعم القابضه بدورة تشغيل ل3 شهور”للحرير الصناعى والياف البوليسترنموزجا”

تيار الكفاح العمالى - مصر
2018 / 6 / 11

..تعد شركة مصر للحرير الصناعي وألياف البوليئستر من إحدى الشركات التابعة للشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس .وقد تأسست الشركة باسم ” شركة مصر للحرير الصناعي ” بموجب المرسوم الملكي الصادر في 24 أبريل 1946 بمبادرة من بنك مصر مع مجموعة من الشركات و المساهمين برأس مال قدره 1.5 مليون جنيه بغرض إنتاج الحرير الصناعي. ثم صدر قرار السيد رئيس الجمهورية رقم 119 لسنة 1961 بتأميم الشركة تأميماً جزئياً ثم كلياً بالقانون رقم 72 لسنة 1963 وتعويض المساهمين . وأصبحت أسهم الشركة مملوكة بالكامل 100% للدولة
. وهى أول شركة رائده فى أنتاج ا لالياف الصناعية في مصر والشرق الأوسط .وكانت تضم قوة عمل وصلت الى 12 الف عامل فى النصف الثانى من السبعينات فى القرن الماضى ,يعملون بمصنع 48 ومصتع 64 ومصنع الفسكوز ومصروفان 1و2و3 ومصنع الحرير ومصنع الالياف ومصنع النايلون والمغازل , ثم صدر قرار تخريد مصنع 48 عا م 1996 ,وولم يتخذ قرار بتخريد مصنع 64 لانه مازال على حالته حيث الماكينات صناعه انجليزيه وتعمل بكفاءه فى حال وجود ضخ استثمار و سيوله لشراء مواد خام ,
”أمكانيات واعده للشركه بالسوق العالمى“
.فى ظل مجلس الحالى برئاسة العضو المنتدب كيميائى -مجدى عبدالرحمن , توضح مؤشرات ايجابيه على النهوض بالشركه وتشغيلها لتستعيد مكانها بالسوق العالمى ,للحفاظ على المكتسبات العماليه , ,وقد صرح مجلس أدارة النقابه الشركه برئاسة أجلال الصياد ان هدفهم هو دعم خطط رئيس مجلس الاداره كيميائى -مجدى عبدالرحمن ويضمون صوتهم لصوت الوكلاء والمصدرين مطالبين بدعم رئيس الشركه القابضه للغزل والنسيج دأحمد مصطفى للاداره , حيث ان الشركه تعد من الشركات الرائده فى الشرق الاوسط ىإنتاج الألياف الصناعية ( الفايبر ) التى تستخدم فى صناعة الغزول البوليستر، ويعمل بها تقريبا 1910 عامل، كما تقوم الشركة القابضة بدفع رواتبهم شهريا بقيمة 4ملايين جنيه شهريا .ولكن الشركة كانت متوقفة، وتمر بظروف متعثره نسبيا ,و لكن تم تصدير كميات تجريبية، وكذلك عينات لعدد من العملاء بالخارج وتم قبول الجودة والأسعار، إلا أن المشكلة أن الشركة متوقفة عن الإنتاج بسبب عدم توافر إمكانيات مالية لاستيراد الخامات اللازمة للتصنيع، ومن ثم التصدير ودوران عجلة الإنتاج.ولاتحتاج سوى لضخ 120 مليون جنيه كراس مال ثابت للشغيل لدوره واحده (3شهور) على ان ينمى الراسمال الثابت تراكميا ذاته ليغطى تكلفة اربع شهور فأزيد وفقا لمؤشرات الارباح والنمو المنتظمه ةفقا لارتفاع الطلب على منتجات الشركه عالية الجوده والتكلفه بالسوق العالمى , لستطيع الشركه تطوير سيولة تغطى خطة تشغيل سنويه ,على ان تتحمل القابضه الاجور التى تقدر 48 مليون جنيه سنويه حتى تتعافى الشركه من تعثرها المؤقت,حسب دراسات للسوق وحركة الطلب.
وأكدت مصادر أنه فى حال توفير إمكانيات مالية لاستيراد الخامات، فسوف تتحول الشركة من الخسارة إلى الربح، خاصة أن الشركة لديها خط إنتاج كبير ويعمل بحالة جيدة جدا، وتم تحديثه,وقد دعم موقف الشركه عدد من المصدرين ووكلاء الشركات العالمية لإعادة تشغيل شركة الحرير الصناعى،حيث الطلب مفتوح على منتجاتها فى السوق العالمى.
.“ قوة العمل الحاليه 2018“
يتوزع ال1910 عامل وادارى وفنى كالاتى:
1- الاداره العامه 418
2-البوليستر621
3-الخدمات415
-4المغازل والفسكوز446
-5مكتب القاهره 10
.ويعمل المصنع ب50%من طاقته الانتاجيه لخط انتاج واحد بالبوليستر ,وقد توقف العمل بقسم المغازل,وتعمل الاداره على صيانة البوليستر.
”الوضع المالى ”
.بلغت قيمة الخسائر للشركه حتى نهايه العام المالى 2017 وفقا لتقرير الجهاز المركزى للمحاسبات 198ميون جنيه,وبلغت مديونية الشركه : 101 مليون للتأمينات و 93 مليون للكهرباء و 32 مليون لشركة الغاز والضرائب تسدد عبر نظام جدوله متبع بين الشركه والضرائب العامه تلتزم به الشركه.
”تاريخ تأسيس الشركه ”
..تعد شركة مصر للحرير الصناعي وألياف البوليئستر من إحدى الشركات التابعة للشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس .وقد تأسست الشركة باسم ” شركة مصر للحرير الصناعي ” بموجب المرسوم الملكي الصادر في 24 أبريل 1946 بمبادرة من بنك مصر مع مجموعة من الشركات و المساهمين برأس مال قدره 1.5 مليون جنيه بغرض إنتاج الحرير الصناعي. ثم صدر قرار السيد رئيس الجمهورية رقم 119 لسنة 1961 بتأميم الشركة تأميماً جزئياً ثم كلياً بالقانون رقم 72 لسنة 1963 وتعويض المساهمين . وأصبحت أسهم الشركة مملوكة بالكامل 100% للدولة, كإحدى شركات القابضة للقطن والغزل والنسيج التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام. بدأت الشركة إنتاجها من الحرير الصناعي لإنتاج الخيوط والألياف وورق السيلوفان عام 1948 وذلك بتكنولوجيا من شركة فون كوهورن الأمريكية . وفي عام 1957 تم إنشاء مصنع النايلون بالتعاون مع شركة زيمر الألمانية لإنتاج خيوط وألياف النايلون ، ثم تم إنشاء مصنع غزل الألياف الصناعية عام 1975 بمعدات من شركة تكستيما الألمانية . وبدأت الشركة إنتاجها من ألياف البوليئستر عام 1981 بتكنولوجيا فرنسية من شركة رون بولانك باستخدام مادة DMT كمادة خام أولية ، وتم إنشاء مصنع خيوط البوليئستر عام 1983 بالتعاون مع شركة ARCT الفرنسية . ثم صدر قرار تقسيم شركة مصر للحرير الصناعي في 20 يوليو 1998 ليعمل مصنعي ألياف وخيوط البوليئستر كشركة مستقلة باسم شركة مصر لألياف وخيوط البوليئستر ضمن خطة الدولة لدعم برنامج الخصخصة ، ولتبدأ الشركة الجديدة في تطوير مصنع ألياف البوليئستر عام 2006 لاستخدام مادة PTA كمادة خام أولية مع رفع الطاقة الإنتاجية إلى 44 ألف طن بغرض التشغيل الاقتصادي سنويا وذلك بتكنولوجيا صينية من شركة HQCEC ” عن طريق الحكومة الصينية ” . ثم صدر قرار ضم الشركتين في 17 يناير 2008 تحت إسم ” شركة مصر للحرير الصناعي وألياف البوليئستر” لتضافر الجهود لإتمام مشروع تطوير مصنع ألياف البوليئستر وليبدأ المشروع إنتاجه ويتم افتتاحه في مايو 2010 .
.منتجات مصنع ألياف البوليستر:ألياف قطني أطوال 32 ، 38 مم دنيير من 1.2 – 1.4، ألياف صوفي حبل خام وألوان وألياف نصف مطفي بأطوال ودنيرات متعددة من 2.2 حتى 12 ،شريط توبس تقطيع أطوال متغيرة 88 مم ، 114 مم خام وألوان،خرز بوليئستر بجودة عالية
.منتجات مصنع خيوط البوليستر:خيوط على هيئة “POY” بأرقام ديتكس مختلفة. خيوط مضخمة دنيرات مختلفة خيوط فلات على هيئة إسطوانة،خيوط مصمغة على هيئة مطاوي
.منتجات مصنع غزل الألياف الصناعية:غزول من نمر مختلفة من البوليئستر 100% أو فسكوز 100% أو مخلوطاتهما بنسب مختلفة. أقمشة غير منسوجة حسب طلب العملاء ,أنتاج ا لالياف الصناعية في مصر والشرق الأوسط . ويقع المركز الرئيسي للشركة في مدينة كفرالدوار.