لا أدري على من بكيت ؟..

صادق محمد عبد الكريم الدبش
2018 / 6 / 9

رسالة الى الذات َ!...

بكيت ... لكن لا أدري على من بكيت ؟..

هل عليكما !.. أم على نفسي !.. أم على المجهول !..

أم على زمن لن يرحم عشاقه والمحبين ؟..

أم على الماضي وما يحمله من ألم لموت محب وفقدان صديق في الطريق !!..

أم عن حبيب لم تنصفه الايام والسنين !!..
أم على الصبية والصبى والخيال الهارب ، الى أعماق المخيلة والتفكير والتفكر ، والأمل الذي ضاع بين هذه المفردات !!..

أه منك يا ألمِ .. ووجعي .. والهذيان الذي ما زال يأن منذ عقود !..

يتعايش مع دقات قلبي !.. وأهاته تراقص الروح فيسعفها حلم شارد في فضاءات الكون !..
بأن القادم قد يكون أجمل !..

محبتي .

صادق محمد عبد الكريم الدبش .
9/6/2018 م 😥