لندنيات ب

أفنان القاسم
2018 / 6 / 7

وجه مارجو. عاصفة من التصفيق. يدا مارجو. عاصفة من الأنوار. جسد مارجو. مسرح من التفاح. قدما مارجو. مسرح من الإجَّاص. تغريد مارجو. مسرح من الأقفاص. ولما حملتها، وقبلتها، حررتُ لندن من الأقفاص.


عينا مارجو عينا أمها. العالم فيهما يحكي معي. الله فيهما يلعب معي. التيمز فيهما يمشي معي. جمال مارجو جمال أمها. جمال العالم. جمال الله. جمال النهر. نعومة صوت مارجو نعومة صوت أمها. غناء العالم. غناء الله. غناء الموج. العالم والله والموج ثلاثة أطفال. ثلاثة صبيان. ثلاثة معاطف. ثلاثة أقمار. ثلاثة أقراط. ثلاثة جنيهات استرلينية. دخلنا أقرب بب. قالت لنا مارجو لنلعب البوكر. لعبنا البوكر، فخسر العالم، وخسر الله، وخسر التيمز، وخسرتُ.


في شارع كينسنجتون عربات للأطفال. عربات وراء عربات. عربات وراء عربات وراء عربات. عربات وراء عربات وراء عربات وراء عربات. عربات تدخل المحلات. عربات تشتري الساندويتشات. عربات تقيس الملابس. عربات تنظر إلى الفترينات. عربات تنتظر مرور السيارات. عربات تقطع الشوارع الفرعية أو تنتقل من رصيف إلى آخر أو تغذ الخطى وهي تتحدث في الآيفونات. عربات تحيي عربات. عربات تنادي عربات. عربات تقول ماما بابا أو جدتو جدو أو تاتا. عربات تبتسم لعربات. عربات تكشر لعربات. عربات تسلم على عربات. عربات تحيط بي. تريد أن تشرب الحليب. أنا لست أمك قلتُ لها. كانت جائعة. تسلقتني، وبحثت عن ثديي.


تأملتني مارجو طويلاً ثم بكت. أخفتُهَا قلتُ. لم تعتد عليكَ قالت أمها. أخافها شكسبير قلتُ. لم تعتد عليه قالت أمها. أخافتها الملكة قلتُ. لم تعتد عليها قالت أمها. فتحتُ كتبي ووضعتُ مارجو فيها. نزل شكسبير من مسرحياته وصعد بمارجو إليها. خرجت الملكة إليزابيث من قصر باكنجهام وأمسكت مارجو من يدها. قالت لها هناك ثلاث أميرات يبكين مثلك، وأشارت إلى ثلاثة فساتين.


قالت لندن عن مارجو هذه حفيدتي، فدبت الحياة في التماثيل. ودبت الحياة في الأشجار. ودبت الحياة في نجوم النهار. ودبت الحياة في الزنابق. ودبت الحياة في الأشواك. ودبت الحياة في المتاحف. ودبت الحياة في السيارات. ودبت الحياة في الباصات. ودبت الحياة في الحياة. أحب البعضُ البعضَ وتآخى، وكره البعضُ البعضَ ولم يتآخَ. أحببتُ سيارة، وأحبني باص. أحمر. بطابق. أخذت مكانًا فوق، إلى جانبي مارجو، وإلى جانبي لندن.