لن أعيش في جلبابكم .

يوسف حمك
2018 / 5 / 30

لن أكون ظلاً لخيالكم .
على موائدكم لا أقتات ،
و لا أتعلق بأمجادكم الخرافيَّة .

لإنجازاتكم الشخصية لا أصفق ،
و لإملاءاتكم لن أستجيب .
خطاباتكم أباطيلٌ مزيفةٌ ،
و مواعظكم تفوح منها رائحة
الزندقة و الكفر .
و فتاويكم مردودةٌ إليكم وحدكم .

مقاماتكم الرفيعة في عينيَّ هابطةٌ
فثمنها بيع الذمة ، و جياع الأطفال .
هتافاتكم جعجعةٌ فارغةٌ
و شعاراتكم أكاذيبٌ لسد عقدة نقصكم .

ثرواتكم لعنةٌ تطاردكم ،
و مرآةٌ تعكس حقيقة فسادكم ،
و ليس كما يلمعها إعلامكم .

الحوار معكم عقيمٌ ،
و لن ينجب سوى أسوأ ما فيكم
لأنكم نسخةٌ باهتةٌ من تقاليد رديئةٍ .

التقليد لا يرث المجد ،
و المغالاة في المحاكاة لن يسعفكم
من التوعك و هبوط النفس .

حتى و انتم على رأس الهرم
عوراتكم مكشوفةٌ ،
و لا يكفي رصيدكم لبلوغ
المنقبة و العفاف .

انهزاميون أنتم في مواجهة الحق
و متمترسون خلف المبادئ لتسويق
الغايات الركيكة ، و المآرب الساقطة .