مجنون يهذي !.. والعقلاء يسمعون ..2018 م

صادق محمد عبد الكريم الدبش
2018 / 5 / 26

مجنون يهذي !...
والعقلاء يسمعون ..
هل تجوز المقارنة بين السيء .. والأكثر سوء ؟
وهل يجوز أن نفرق أو نميز بين الفاسد ومن هو أكثر فساد ؟
وهل هناك اختلاف بين السيد نوري المالكي .. وبين السيد حيدر العبادي ؟
وأين يكمن هذا التمايز وهذا الاختلاف إن وجد ؟

بالرغم على عدم الاتفاق في ما ذهب اليه البعض من الأخوة والأخوات الأجلاء حول المالكي والعبادي .

فمن وجهة نظري المتواضعة ، فهم كانوا وما زالوا السبب المباشر في كل الخراب والدمار والموت الذي حل في العراق ، وتحت قيادة التحالف الوطني الشيعي ، الذين هم على رأس من قاد البلاد الى كل ما حل في هذا البلد الكريم .

ولست في معرض البحث والتمحيص في ما ارتكبه التحالف وتحت قيادة المالكي ورفيق دربه وعراب حزب الدعوة ومن ابرز قياديه .

أقول شيء واحدا .. إذا تم تشكيل حكومة بإبعاد سائرون !..

فهذا يعني بأن ظهور المهدي وشيك !..

وعندها سينفخ في الصور !!.. فإذا هم من الأجداث الى ربهم ينسلون !..

واستبعد ذلك الظهور خلال هذه الحقبة أو حتى غيرها القادمات !!..

أما إذا تم تشكيل الحكومة برئاسة العبادي .. واشتراك المالكي وهادي العامري وسائرون وأطراف أخرى ، بالرغم من استبعاد هكذا احتمال ، بالرغم من عدم استحالته !!..

فهذا يعني كما سؤل مرة العالم الفيزيائي صاحب النظرية النسبية ( اينشتاين ) حين سؤل عن الحرب العالمية الثالثة فقال [ أنا لا أعرف موعدها ولا بأي من الأسلحة ستتم ؟.. ولكني أعرف بأن الحرب العالمية الرابعة سيكون خوضها بالعصي !! ؟ ] مع محبتي وتقديري لكل رأي مخالف ، فهذه قراءتي وقد لا يتفق معي الجميع ، فعذرا للجميع .

صادق محمد عبد الكريم الدبش .
26/5/2018 م