التحريم والتنجيس في الأديان وفي الإسلام خصوصاُ (1).!!

وفي نوري جعفر
2018 / 5 / 26

سأحاول أن أقتصر في منشوراتي هذه للإشارة إلى ما جاء من تحريم وتنجيس في الإسلامِ وفقهِ رجالهِ من أهل المذاهب الإسلامية، والذين إستندوا بالتأكيد على قرآن محمد وأحاديثهِ وعلى الإجماع والعقل كما يزعمون، وبذلك جاؤوا لنا بكلٍ هذه الأحكام والفتاوى التي يتبعهم فيها أغلب المسلمين.!!

اليوم سأتحدث عن "نجاسة الكلب"، فقد شرًقَ المفسرون وغرُبوا في تعليل النجاسة، معتمدين بذلك على الآيات والأحاديث، وأيضا على الكذب والتدليس خصوصاً فيما يقولهُ العلم وبالذات ممًن يتحدثون عن نقلِ الكلابِ للأمراض والفايروسات و و و، ولا أريد أن آتي بالمصادر العلمية، وسأكتفي هنا فقط على المشاهدة الحسية ومن خلال التجربة والواقع الذي يعيشهُ كلُ من جنى كلباً وربًاهُ في بيتهِ.!!

سؤالي بإختصار شديد هو: لماذا لا نرى أي أثرٍ أو مرضٍ أو مشكلة كبيرة مع الذين يعيشون مع الكلابِ ليلاً ونهاراً؟؟ وخصوصاً الأطفالِ الذينَ سترونهم في هذا الفيديو الجميل؟؟ والمعروف أن الأطفال أقلُ مناعةً وأكثرُ عرضةً للأمراضِ والمشاكل الأخرى؟؟

وبالمناسبة فكلُ الأديان المزعومة سماوية فيها تحريمٌ وتنجيسٌ (يهودية، صابئية، مسيحية وإسلام)، وما في دين أفضل من دين، فكلها تشترك بهذه الأحكامِ القبيحة والساذجة، ولا غرابة في ذلك خصوصاً وأنها تسرقُ وتنسخ الأحكام من بعضِها الآخر.!!

من منشوراتي السابقة، أحببتُ إعادة نشرهِ بطريقة جديدة.!!

وهنا ستجدون رابط الفيديو: https://www.youtube.com/watch?v=Px_ncwOZQec

******************************
ملاحظة: كل الاديان على الارض هي من صنع البشر.!!

وفي نوري جعفر.

محبتي واحترامي للجميع.

https://www.facebook.com/Wafi.Nori.Jaafar/