العالم الذى تغير!

سليم نزال
2018 / 5 / 21

العالم الذى تغير!
سليم نزال

يحاول الواحد منا ان يلهث وراء كل التغييرات التى تحصل فى العالم .لقد تحول معظمنا الى نوع من بدو معولمين . امامنا كميات هائلة من المعلومات لا سابق لها فى التاريخ .انفتح العالم على بعضه البعض بحيث صرنا نعرف تفاصيل دقيقة عن كل شى نريده.صار السفر عبر النت ممكنا بدون ان يحمل المرء جواز سفر او حقيبة و حتى مغادرة غرفته .و حتى و ان سافرنا بالفعل الهاتف الصغير قادر ان يوصلنا بالكرة الارضية كلها .حتى انماط العمل القديمة تغيرت .دوام فى مكتب ثابت لساعات تقترب ان تصبح من الماضى .اعتقد اننا نقترب من اليوم الذى تغلق فيه كل هذه المكاتب و يصبح العمل من البيت اي ساعة يريدها المرء بلا قيود دوام .و كل هذا سترك اثارا كبيرة على كل حقول الحياة من السياسة الى الاجتماع الى التعليم و الصحة الخ.

لكن الطريف انه فى الوقت الذى نجدد معارفنا كل يوم نجد ان هناك من يستعمل احدث الهواتف الذكية لكنه مشغول بصراعات الماضى الدينية التى لا تعنى شىء الان و التى لاقت رواجا فى زمن الترهات الدينية التى اغرقنا فيها .

مستقبل العرب فى راى يعتمد على الشباب دون الثلاثين من العمر .هؤلاء فى راى سيكونوا القاطرة التى تنقل العرب لعصر جديد .و لذا من المهم مساعدتهم فى التحرر من ثقل الترهات الدينية و سواها من العادات الاجتماعية المعيقة للتطور .

لكننا نرى ايضا ان التطورات التكنولوجية ادت الى ضغوطا نفسية كبيرة .و تسببت فى مشاكل نفسية ازدادت كثيرة فى العشر اعوام الماضية.
لذا لا بد من تغييرات كبيرة فى نمط الحياة الذى نعيشه .و الاقتراب اكثر من الانسجام مع الطبيعة و التخفيف من الوحدة عبر الانخراط فى نشاطات اجتماعية تؤثر ايجابيا على الافراد .و اعادة استخدام انماط العلاج القديمة من الاعشاب و سواها .و تقنيات تقليدية لها تاثير ايجابى على الجسم مثل التامل العميق على الطريقة الهندية و ممارسة بعض انماط العيش الصوفى و تقنيات الصيام مثل التوقف عن لطعام لساعات مرة كل اسبوع و تخفيف تناول اللحوم بكثيرة الخ .
التغير الان صار يشمل كل شى و ليس التكنولوجيا فقط .و مثلما نقوم بنوع من (اب ديتنغ ) للهاتف الذكى او للكمبيوتر لا بد من اب ديتنغ على مستويات السلوك الانسانى .