هوس عشقٍ عاصفٍ

يوسف حمك
2018 / 5 / 20

حينما ينضج الحب رويداً ، ينمو العشق ،
و يرقى حتى
يبلغ ذروته ، و يختمر .
يضج الألم في القلب جروحاً عنيدةً
تستأنف نزف حزنٍ ،
يجثم على الأنفاس
وجعاً عاصفاً ،
يشكو في حضن الصمت
هموماً خرساء .

النفس تمتطي جناح الانزواء هائمةً
في رحلةٍ متعبةٍ أبديَّةٍ .
و همس الروح على حين غفلةٍ
بعشقٍ مؤبدٍ محكومٌ .

رنوةٌ من عينٍ حادةٍ ،
تخترق جدار الخيال
فتثقب نافذةً ، تتعقب من خلالها
دقائق نبرات صوتٍ مستساغٍ .

النبض يتسارع ...
يضخ في شرايين العشق شظايا
حلمٍ ممزقٍ ،
يجمعها ، يتأبطها ، يسرع الخطا ....
فيندمج مع شوقٍ مؤجلٍ ،
يسلط لظاه ، يوقظ رغبةً جامحةً
تفرش عباءتها على ضفة جهودٍ مهدورةٍ
لترسم وجهاً صبوحاً ،
من تفاصيله تتدفق شهوةٌ ظامئةٌ ،
لا ترتوي إلا بارتشاف جرعةٍ
من هوس عشقٍ لافتٍ .