لماذا جعل الله ثوار سورية خاسئين منهزمين؟

وائل باهر شعبو
2018 / 5 / 20

لماذا جعل الله تعالى ثوار سورية خاسئين مهزومين فسقطوا وبقي النظام؟
هل لأنهم أفاقون دجالون منافقون أم لأنهم أغبياء وبهاليل وسذج ومغفلين ولا يعلمون ما يفعلون؟
هل لأن بينهم بعض النصيرية والنصارى والدروز والاسماعيليين؟
أم لأن بينهم ملحدون ونساء غير محجبات وفاجرات؟
هل لأن اليهود دعموهم كما دعمهم الكفار الأمريكان والأوربيون ومسلمو الناتو في تركيا والخليج وباقي دول العالم الإسلامي؟
هل لأنهم مأجورون ونصابون وكذابون ؟
هل لأن الملائكة قاتلت معهم في ثورتهم المباركة من السي أي أي والموساد وغيرها من مخابرات العالم؟
أم لأن الله أعزهم بالإسلام السياسي فجعل كيدهم في نحورهم؟
هل لأنه تم الدعاء لهم في كعبة آل سعود الشريفة المشرفة ؟
هل لأن الله حامي النظام الكافر الديكتاتوري ويظنه أشرف منهم؟
أعتقد في الحقيقة أن الله جعلهم خاسئين مهانين مذلولين يموت منهم بقهره وغيظه من لم يمت في ساحات الجهاد الأمريكية، لأن الله والشعب لا علاقة لهما بثورتهم العظيمة المدمِرة بعظمتها
ولأن الله والشعب لم يخلقاهم
بل أمريكا وإسرائيل وأزلامهما السفلة في المنطقة هم من خلقوهم ودفعوا لهم الكثير من النفط والدم في سبيل تدمير المسكينة سورية
تكبيييير