سأكون سعيدا بك

عبد العزيز الحيدر
2018 / 5 / 18

مغلفة ما تزال..
غلالة الذهب ترسل إلى الأعصاب الجالسة إلى هدوء شجرة التفاح
بريقا ضاحكا
تحت النهدين
منطقة معلقة بذاكرة أللذة
معلقة
من جذور برية عبقة
التراب المرطب بالرغبات.. ينشر رطبا ساخنا
خارجا للتو من فرن المعجزات
تهتز من أجله كل الأشجار في بستاني ألمستيقظ على إيقاعات راقصة
إيقاعات الأفاعي.... والأسماك المضطربة من الضوء المشع منك
تتكاثف غيوم بيضاء
تتطلع بترقب إشارة منك
سهام مشتعلة ترسلينها بشكل مباشر ثم تلعقين بلسانك شبقا يعشعش في بندقة بركن فمك

1--10