ايران ليست راعية للمذهب

طلال بركات
2018 / 5 / 2

ايران ليست راعية للمذهب
بقلم : طلال بركات

أنخدع الكثير من الشيعة بأن ايران راعية للمذهب وان قوتهم من قوة ايران، دون الادراك من ان ايران تستقوي بالمذهب من اجل تسخيره لخدمة القومية الفارسية، وهناك الكثير من الشيعة في ايران ينتمون الى قوميات اخرى غير فارسية فقد تم تصنيفهم مواطنين من الدرجة الثانية والثالثة، لان القومية وفق الفكر الفارسي تتقدم على المذاهب والأديان .. وان كثير من العراقيين الذين هُجّروا او هربوا الى ايران في زمن النظام السابق يعرفون جيداً كيف كانت الجهات الرسمية الايرانية تتعامل معهم بالرغم من انهم شيعة وموالين للنظام الايراني ولكن طالما انهم ليس من اصول فارسية فأن التعامل معهم يختلف عن التعامل مع الفارسي حتى وان لم يكن شيعي او حتى وان لم يكن مسلم .. لهذا يحاول الفرس تجيير المذهب لصالح اجندة سياسية من اجل ان تكون المرجعية فارسية ليتسنى احتواء الشيعة في كل مكان للهيمنة على عقولهم واموالهم ودولهم بحجة ان فضاء المذهب تسمو على الحدود والاوطان .. هذة الحقائق اصبحت معروفة لدى الشيعة العرب في مناطق جنوب العراق ولم تعد تنطلي عليهم اكاذيب ايران وما تقوم بة من خلط الاوراق بالادعاء أنهم احق من يمثل الشيعة في العالم الاسلامي، واليوم اكثرية الشيعة في العراق بات يميزون قبل غيرهم بخداع تلك الادعاءات ويدعون الى عدم انتخاب الاحزاب المتسترة بعبائة الدين والشخصيات السياسية الموالية لايران بعد انفراد احزابهم بالسلطة والقيام باللعب على حبال الطائفية لغرض الفوز في الانتخابات ليتسنى الاستمرار في الحكم للحفاظ على المصالح الشخصية وسرقة المال العام وإفراغ خزائن الدولة وافقار الشعب العراقي من اجل تغذية حروب ايران في المنطقة ..