أهلاً بكم بالثورة /الحرب االسّورية

وائل باهر شعبو
2018 / 4 / 9

حينما يكون العقلاني ضد العقلانية
والإنسان ضد الإنسانية
والعلماني ضد العلمانية
حينما يكون الكذب ديناً والرياء أيديولوجيا والسفالة شطارة
حينما تكون المرأة ضد الأنوثة وضد الطفولة
ويكون الذكر ضد الرجولة
حينما يكون اليساري عميلاً للوهابي والأخونجي والرأسمالي
حين يكون الغباء لشدته عبقرية
وحين البهاليل تكبر وتطبّل للبهاليل
وحين تكون الشتائم أخلاقاً ثورية
وحين يدمع القوادون وينوحون على عاهراتهم
وحين الخونة يصبحون ثواراً
وحين يصبح المثقفون أحذية تلّمع أقدام أسيادها
وحينما تصبح فقط المليشيات الإيرانية طائفية
والقاعدة وداعش والنصرة وجيش الإسلام وفيلق الرحمن وغيرها من المليشيات الإرهابية علمانية عقلانية وديمقراطية
وحين يكون التكبير ذروة التفكير
وحين تكون المعارضة أكثر من الديكتاتور ديكتاتورية
وحين يصبح الشعب مسعوراً
وحينما تكون الحقيقة مطلقة على لسان الكذابين والمنافقين والدجالين
وحين تُغتصب برضاها الحرية
فأهلاً بكم في الثورة / الحرب السّورية.