آيات بحاجة إلى دليل ملموس لإثباتها ونفي تعارضها مع الواقع.!!

وفي نوري جعفر
2018 / 3 / 31

لا بأس أن نكررَ ما قلناه سابقاً "فلعلً الذكرى تنفع المؤمنين"، وذلك بأن قرآن محمد غير واضح ومبهم (للمؤمنين بهِ)، والدليل على ذلك هو حاجتهم للرجوع الى أقوالِ المفسرين وبيان رأيهم في توضيح المعنى المراد من كل آيةٍ فيهِ وإن كانت مختلفة ومتناقضة، أمًا نحنُ فقد تجاوزنا هذا الأمر لأننا نقرأهُ بتجرد ودون خوف أو وجل ولم نعد بحاجة الى ترقيع أو تبرير يسوقهُ لنا هذا المفسر أو ذاك المؤمنِ.!!ِ

اليوم جئتكم بآيتين أتصور أن كلامهما واضح، لكن لو ذهبتم الى تفسيرات المفسرين لوجدتم في تفسيراتها أقوالاً عجيبة وغريبة، دعوني اذكر لكم الأيتين وأبين لكم أحد تفاسيرها:

1- {ولله يسجد من في السماوات والأرض طوعا وكرها وظلالهم بالغدو والآصال}.

قال في تفسير مجاهد: ظل المؤمن يسجد طوعا وهو طائع، وظل الكافر يسجد طوعا وهو كاره، بالغدو والآصال يعني إذا سجد بالغدو أو العشي يسجد معه (ظله). #إنتهى#

إنتبهوا لقد وضعت كلمة (ظله) بين قوسين، للتأكيد على أن الموجودات على الأرضِ ونتيجة لإنعكاس الضوء عليها، سيكون لها ظلاً على الأرض ولهذا فإن الظل يعتبر سجوداُ على الأرضٍ رغماً عن أنفها حتى وإن كانت كارهة للسجود.!!

2- {ولله يسجد ما في السماوات وما في الأرض من دابة والملائكة وهم لا يستكبرون}.

في تفسيرالوسيط لطنطاوي يقول: ثم أتبعَ هذه الآية الكريمة، بآيات أخرى مؤكدة لها، ومبينة أن كل المخلوقات لن تمتنع عن السجود لله تعالى، (سواء أكانت لها ظلال أم لا)، فقال سبحانه: "ولله يسجد ما في السماوات وما في الأرض من دابة والملائكة وهم لا يستكبرون"، والدابة: كل ما يدب على وجه الأرض، مشتقة من الدب بمعنى الحركة. #إنتهى#

يبدو أن المفسرين قد تراجعوا في هذه الآية فقالوا (سواء أكانت لها ظلال أم لا)، لأنهم علموا بأني سأذكر لهم وجهة نظري التالية في فهم آياتهم التي إختلفوا في تفسيرها:

من وجهة نظري المتواضعة والواقع يقول: على الأقل أن هناك ملايين من البشر لم ولن يسجدوا للهِ أبداً، هذا ناهيك عن تأكيد مؤلف القرآن نفسهُ هذا الكلام {وما أكثر الناس ولو حرصت بمؤمنين}، فكيف يسجد لله من لم يؤمن بهِ أساساً؟؟ هذا بالإضافة الى إعترافهِ بكثرتهم؟؟، طبعاً هذا فضلاً عن الكائنات الأخرى التي لا نعلم كيفية سجودها من عدمه، أمًا على ذكرٍ الظل وانعكاس الضوء، فهناك مخلوقات كثيرة تختبيء من أشعة الشمس في النهار ولا تتحرك الا في الظلام والليل.!!

فهل مثل هذا الكلام يصدر من لدن حكيمٍ خبير؟؟ سأترك لك عزيزي المتدين الوقت الكافي للتفكير والتأمل في التناقض والتعارض الموجود في هاتين الآيتين، وأرجو منك أن تمتلك بعض الشجاعة وتعترف بأن هذا الكلام لا وجود لهُ على أرضِ الواقع ولا مصداقية فيه.!!

**********************************
ملاحظة: كل الاديان على الارض هي من صنع البشر.!!

وفي نوري جعفر.

محبتي واحترامي للجميع.

https://www.facebook.com/Wafi.Nori.Jaafar/