حقائق و أوهام عن الماء

ملهم الملائكة
2018 / 3 / 31

شاعت في العقود الأخيرة عقيدة مفادها أنّ على الإنسان البالغ أن يشرب يوميا 6 لترات من الماء، وهكذا يتسابق كثيرون لاحتساء ست قنانٍ كبيرة من الماء، وهو أمر يشعر أغلب الناس أنه غير ضروري، كما أنهم لا يستطيعون فعله كل يوم.

كل هذه قد تكون خرافات وأوهام، وهكذا فإنّ دراسة حديثة نشرها معهد ماكس بلانك الألماني للعلوم والرياضيات نسفت هذه المعتقدات، وبات بإمكان الناس أن يتعاملوا مع الماء بموجب حاجة أجسامهم الطبيعية. فالإنسان يطلب الماء إذا عطش وهذا طبيعي ولا حاجة للجسم بما يفيض عن ذلك.
نعرض هنا حقائق بديهية قد لا يعرفها كثيرون عن الماء:
* 1.1 % من الماء على الكرة الأرضية فحسب صالح للشرب.
*يشكل الماء 55-75 % من أجسادنا.
*العطش والحاجة الشديدة الى الماء تسبب الإرهاق والكآبة.
*شرب الماء أثناء تناول الطعام يساعد في عملية الهضم.
*عند التعرق الشديد، والإصابة بالإسهال، يجب الإكثار من تناول الماء، وإلا أصيب الجسد بجفاف يؤدي إلى موتٍ مفاجئ أحيانا.
*يتيح الماء للجسد هضم المواد الدهنية والشحوم بصورة أفضل.
*شرب الماء بكثرة يمنع الجلد من الجفاف والتصلب والتجعد.
*لا تظهر حاجة الجسد الملحّة إلى الماء إلا بعد الإصابة بالجفاف فيكون الأوان قد فات.
* الأطفال أكثر تعرضا للجفاف من الكبار، واثبتت دراسات صحية أن أطفال المدارس في الشرق الأوسط وأفريقيا لا يشربون الماء وفقا لحاجة أجسادهم غالبا.
* تدني مستوى الماء في الجسد، يقلل من دوران السوائل في الجسم، ويضعف من الأداء البدني والعقلي بنسبة تبدأ من 20% وقد تصل الى العجز التام في حالة الظمأ المفرط.
*الجفاف قد يؤدي الى تقلصات لدى الحوامل من النساء قد تحدث لهم إسقاطا جنينيا.
*يعتقد كثيرون أنّ السوائل المحلاة وأنواع المشروبات الغازية تغني عن الماء وهذا خطأ شائع.
*يشيع بين الناس أن من يكثر من تناول الجعة لا حاجة به الى الماء وهذا خطأ، فبعد تناول الكحول ينبغي الإكثار من تناول الماء لمكافحة الجفاف في الجهاز الهضمي بسبب الطبيعة الطيارة للكحول.
*يمر على بعض الناس أسبوع كامل دون أن يشربوا الماء، فاذا كان هذا وضعا اختياريا فإنه خطر للغاية ويجب تجنبه.
بون- ألمانيا