كلمة وقصيدة تطرح السؤال (24) : القدس لنا

احمد قرة
2018 / 3 / 27

فى القدس
سوف اطوف ياجدى
وفى يدى ذنبى
كى اقص حكاية الارض التى ادمنتها دماؤنا
، وعلى وجناتها مرارة الجثث المكدسة،
ورايات الصمت تلهو بخبز مصيرها
فى كراسى تحط رقابنا
،وفى نهاية المدى ،
،وحين افرغتنا الخفافيش
، دعتنا الى سلام الخمر
فى عنف حمق مصيرنا

دولة الصلصال القتيلة

صلاح الدين

صلاح الدين يأتينى فى المنام معاتبا
ببكاء الحنايا
لحفيدا هاجر روضة الحق
ببخور السبايا
وانتشى يقرأ كتابات الطغاة
بحروف البغايا
يربى الوعد لضفاف الجحيم
بجنات حور
زخرفتها انقاض الضحايا
ويبيع قبر صلاح الدين
والغار الشريف
بموكب الدمع
لزعمـــــــــــاء التكايا


فلسطين افيقى
وباء غباءات الغيوم
تيوسها فتن الثنايا
ورصادها زعماء جواسيس
تربو بأكفان الصهانية النجاسى

لحم الشهيد
يبيد حيرة القتلى طقوسا
فى الازقة والزوايا
يجىء من القبر
ليقرع باب العابرون
لتخوم وطنا حطامة
نار التمزق والخفايا

يحلم واقفا
والروح تتلو قوانين صلاح الدين
مغلقة الشظايا
فلسطين شرع اللــــة
ارث عروبة
ليست قضية للتفاوض
فى ايدى الصبايا
كى تصير
دولة الصلصال القتيلة بالخطايا
توهب الخوان
حكمــــا بالنوايا

ينقشون طقوس الذل
عجزا وسلاما حافيا
يركض كالموج
يمنح بنى صهيون
وطنا بالمزايا

خابور (اوسلوا) المغرى
بشلالات الخنوع شكيمة
تقتل الشيطان
بحصون من عظة الحكايا

ارض فلسطين
بحشود الانبياء جدلت
كالضفيرة العصماء
طريقا لمعراج السجايا

ربنا رب العالمين
وربهم رب الجنود
غزاة مارقين نهما بالصليب
ومخابىء الجرذان
تنهش فى رؤانا
عطر الشهادة ريحا
تغسل الاقصى
طوفانا فى كفة
صدئت خطانا
وصلاح الدين كالختم
يسكن فى بريق
قلوبنا كاشرعة المنايا
وقبة الصخر
تلحم الصوارى لجاما
يغفر للوطن الخطايا