ثورة ذَلت شعبها

وائل باهر شعبو
2018 / 3 / 23

عندما أشعلت أمريكا بنفط الخليج سورية وأحرقت حماحها قالت المذيعة النفطية الكعوب :
في سورية ربيع
وسقوه بالدمع
وسقوه بالنجيع.
عندما أشعلت أمريكا بنفط الخليج سورية وأحرقت حماحها قال المحلل الاستراتيجي النفطي اللعوب:
في سورية ربيع
وتدفق الذباب من كل صوب
وتدفقت الضباع والذئاب
وتدفقت الخطوب.
عندما أشعلت أمريكا بنفط الخليج سورية وأحرقت حماحها قال المثقف النفطي الحقود :
في سورية ربيع
والشعب واحد
والشعب لا يُذل
وضحك بِعُبه كخليع.
عندما أشعلت أمريكا بنفط الخليج سورية وأحرقت حماحها قال المعارض النفطي اللغوب :
إنها يا شباب ثورة
واشترى ما اشترى
وباع ما باع
وأُشهرت كل عورة.
عندما أشعلت أمريكا بنفط الخليج سورية وأحرقت حماحها قال الشيخ النفطي الكذوب :
الله يقف معكم أيها المرابطون
أنت مجاهدون لن تدخلوا النار
اقتلو أو انقتلوا وضحوا بالمال والولد
وبعد أن أنهى خطبته
ركب سيارته
وعاد إلى أحضان عائلته .
الإذلال والخنوع
الموت
التهجير والتشرد والضياع
العجز والعهر والانقهار
هذه مافعلته ثورة البترودولار.