قصة قصيرة كابوس

حيدر الهاشمي
2018 / 3 / 21

كابوس ـــ
باص الروضة الذي ركبته , لم يأخذني إلى طفولتي , سلك طرق وعرة . سألني أصغرهم وهو يرمم ابتسامته :
- هل أنت نازح مثلنا !؟
- لا
فتحت باب غرفتي و ركضت نحو العراء , وفي أذني صوت طفل يصرخ و وطن يئن .
حيدر الهاشمي