نحنُ قومٌ أُبتلينا بأساطير وخرافات الأولين.!!

وفي نوري جعفر
2018 / 3 / 5

نعم كل الأديان والتعاليم بشرية ولكن زعم بعضهم وصدًقَ بها على انها أديان (سماوية)، وعلى الرغم
أنها مليئة بالخرافات والأساطير التي لم تنفع البشرية في شيء سوى التفرقة والتمييز والقتل والتكفير، الا أننا نجد أن هناك عدد لا يستهانُ بهِ من البشر يصدقون بالكذب والخرافات الموجودة فيها.!!

أساطيرٌ وحكايات ألًفها البشر وجعلوا منها أديان وتعاليم، جاءت بنصوص بسيطة وكلام عام ووصف ساذج كلُ حسب وعيهُ وثقافتهِ وبيئتهِ، وكان جلُ غايتها هو التسلط على العقول والأبدان، وإخضاع المؤمنين بها وإذعانهم للتصديق بها وللموتِ من أجلها، ولكي تستدل على بشريتها وانها لم تنزل من السماء أو من مصدر واحد، فأن كلً دينٍ فيها يكفر ويكذب ويسخر من الدين الآخر.!!

ومثال على الخرافة وألاسطورة الدينية هو ما تجده في قضية المسيح الإله، هذا المشهد الثلاثي الابعاد (الاب والإبن والروح)، ناهيك عن خرافة الأم التي حملت من دون جماع، أما المسكين يسوع (الإله) فهو يزعم أنه جاء لتخليص البشر ولكنه عجزَ عن تخليص نفسه من ثلاثة مسامير، والمشكلة أن يسوع (الإله) ينادي أبيه (الإله) فيقول له إلهي لماذا تركتني 🤔🤔.!!

******************************************
ملاحظة: كل الاديان على الارض هي من صنع البشر.!!

وفي نوري جعفر.

محبتي واحترامي للجميع.

https://www.facebook.com/Wafi.Nori.Jaafar/