الله والزهايمر.!!

وفي نوري جعفر
2018 / 2 / 28

كُلما سنحت لي الفرصة للبحثِ في آيات القرآن، كُلًما أكتشفتُ فيهِ المزيد من الارتباك والأخطاءِ، واليوم جئتكم بآياتٍ نسبها كاتب القرآن لله وجعلهُ من جديد في موقف لا يُحسد عليه، وذلك في موضوع خلقِ الانسان والمادة التي استخدمها أو يستخدمها الله في خلقهِ.!!

فالمتتبع لآيات الخلقِ في القرآن يجد ان الله بلا تركيز ولديهِ ضمور في خلايا المخ وتبدو عليهِ اعراض الزهايمر، بحيث لم يستطع تحديد مادة واحدة أو تعبيراً موحداً في خلقَ آدم والانسان، وقبل أن آخذكم في رحلة إيمانية للتعرف على الأيات التي ذكرت خلق الإنسان، أُريد أن أسأل الله أوالقطيع المؤمن بهِ وبكتابهِ: ما هي المادة التي خلق الله الانسان بها؟؟ ولماذا ذكرها بأسماءٍ وهيئات مختلفة؟؟

1- هل خلق الانسان من تراب؟؟ وكلُنا يعرف بأن التراب جاف.!!
{وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ}. {هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ}.

2- أم أنهُ خلق الانسان من طين؟؟ فالطين عبارة عن تراب ولكن أُضيفَ اليهِ الماء فأصبح طيناً، ثم هل من الطينٍ اللاصق فقط أم من الصلصال اليابس كالفخار؟؟ أم مِن الحَمَإٍ المَسْنون؟؟
{إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ طِينٍ}. {إِنَّا خَلَقْنَاهُمْ مِنْ طِينٍ لَازِبٍ}. {خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ}. {وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ}.

3- هل خلق الانسان من نطفة؟؟
{خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُبِينٌ}. {أَوَلَمْ يَرَ الْإِنْسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِنْ نُطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُبِينٌ}. {وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ جَعَلَكُمْ أَزْوَاجًا}. {إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًا}.

4- أم أنهُ خلق الانسان من علقة؟؟ والعلقة هي الدم الغليظ أو الجامد.!!
{اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ، خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ}. {هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ يُخْرِجُكُمْ طِفْلًا}.

5- هل خلق الانسان من ماءٍ دافق؟؟
{فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ . خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ . يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ}.

6- أم خلق الانسان من ماءٍ مهين؟؟
{أَلَمْ نَخْلُقْكُمْ مِنْ مَاءٍ مَهِينٍ، فَجَعَلْنَاهُ فِي قَرَارٍ مَكِينٍ}. {الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الْإِنْسَانِ مِنْ طِينٍ . ثُمَّ جَعَلَ نَسْلَهُ مِنْ سُلَالَةٍ مِنْ مَاءٍ مَهِينٍ}.

7- أو لعلًهُ خلق الانسان من الماءِ فقط؟؟
{وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاءِ بَشَرًا فَجَعَلَهُ نَسَبًا وَصِهْرًا وَكَانَ رَبُّكَ قَدِيرًا}.

وكلُنا يعلم كم يتبجح المسلم في آية الخلق، وكيف يصارع العلمِ والعلماء في إثبات الإعجاز العلمي فيها، محاولاً بشتى الطرق إثباتِ التسلسل التكويني للجنين من خلال هذه الآية، وكيف يدًعي بأن الله تحديداً قال ان الخلق يبدأ بالنطفة ثم تصبح النطفة علقة، والعلقة تصبح مضغة والمضغة تصبح عظاما ثم يكسو العظام لحماً.!!

{وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ سُلَالَةٍ مِنْ طِينٍ . ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ . ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنْشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ}.

فهل سيصارع في التسلسل هنا على ضوء الايات التي ذكرت خلقِ الانسانِ بطرق وأسماء مختلفة ؟؟ وكيف سيبدأ في التسلسل؟؟ هل من التراب أم من الطين؟؟ وهل من الصلصال أم من الحَمَإٍ المَسْنون ؟؟ هل من النطفة أم من العلقة؟؟ وهل من الماء الدافق أو الماءِ المهين؟؟ أريدُ منهُ تحديد مادة واحدة فقط يقول ان الله خلقً الانسان بها، وأتمنى عليهِ ان لا يرقع كثيراً فيقول أن كل هذه الكلمات أو المواد هي عبارة عن مادة واحدة فقط.!!

******************************
ملاحظة: كل الاديان على الارض هي من صنع البشر.!!

محبتي واحترامي للجميع.