هل تعلم عزيزي المسلم بأن الله هو أول المتطرفين والمكفرين.؟؟

وفي نوري جعفر
2018 / 2 / 20

أكادُ أجزم بانه لا تخلو صفحة من صفحات القرآن من ذكر كلمة "كفر" ومشتقاتها "كافر - كافرين - كفار - يكفرون - كفروا"، وكلنا يعلم بأن كلمة "كافر" هي بحدٍ ذاتها صفة قبيحة وتحمل في طياتها الكثير من الإهانة والتجريح والتحقير والتمييز والقتلِ لكلٍ من وصفهُ ونعتهُ الله بهذهِ الكلمة.!!

علماً أن التكفير يشمل حتى المسلمين في بعض الاحيان، نعم حتى المسلمين لم يسلموا من تكفير الله لهم، فكلُ من ينكرُ أو لا يؤمن بأصلٍ من أصول الاسلام أو فريضة من فرائضهِ فهو كافر، لأنهُ أنكر ضرورة من ضرورات الدين، ناهيك عن تكفير المسلمين لبعضهم البعض كمذاهب وطوائف، فما بالك بغير المسلمين من أصحابِ الديانات والتعاليم الاخرى ممن لم ينزل عليهم كتاب او لم يرسل لهم رسول؟؟ بل حتى أهل الكتاب هم عند الله كفار.!!

{إِنَّ الَّذينَ كَفَروا مِن أَهلِ الكِتابِ والمُشرِكينَ في نارِ جَهَنَّمَ خالِدينَ فيها، أُولـئِكَ هُم شَرُّ البَريةِ}، {لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة}.

وفي الحقيقة فإن أغلب البشر لا يملكون حرية إختيار دينهم وعقيدتهم، فهم يرثون دينهم وإيمانهم من أهلهم وبيئتهم، فكيفَ يكفرهم الله وهم لم يملكوا بالأساس حق الإختيار؟؟ او على أقل التقادير لم يولدوا من أبوين مسلمين؟؟ وهذا بحدٍ ذاتهِ ظلم من الله وعدوان عليهم، ناهيكَ عن إهانات الله وشتائمهِ وتوعًدهُ لهم بجهنًم وبئسَ المصير.!!

والكفر أو الكافر كصفة منذ حياة محمد والى اليوم معناه واضح وجلي، ولكن في السنين الاخيرة لمًا ضاق صدر الكافرين بإهانة الله وظلمَهِ لهم، قامَ بعضِ رجال الدين المحدثين وقسمٍ كبير من أذيالهم من المسلمين الكيوت، بتشديد الخناق على تحديد الكافر بحيث وضعوا لهُ شروطاً صعبة ومعقًدة حتى يكاد المرء يظن إن كل الناس سيدخلون الجنة وإنً الله قد دفنَ جهنم ولم يعد لها وجود، ناسفين بذلك ولقرونٍ طويلة كلً آيات قرآنهم وأحاديث نبيهم الواضحة والتي إتفق عليها رجال الدين السابقون واللاحقون ضاربين بذلك كله عرض الحائط، وذلك من أجل تجميل دينهم وقرآنهم وحفظِ ماء وجهِ نبيهم وإلههم التكفيري.!!

أقولُ لهؤلاء المرقعين والمجملين من رجالِ الدين والمسلمين الكيوت أن الجثة المتعفنة لا يمكن حجب رائحتها الكريهة ولا ينفع معها حتى أفضل العطور الفرنسية، وأن رائحة دينكم قد أزكمت الأنوف، فلا داعي لإزدواجيتكم المقيتة وذلك من خلالِ إستنكاركم وإستهجانكم وإدانتكم للمتطرفين والتكفيريين، وتناسيكم وإستغفالكم عن إدانة دينكم وقرآنكم ونبيكم وإلهكم الذي يعتبر أوًلَ التكفيريين وأولِ المتطرفين.!!

******************************
ملاحظة: كل الاديان على الارض هي من صنع البشر.!!

وفي نوري جعفر.

محبتي واحترامي للجميع.

https://www.facebook.com/Wafi.Nori.Jaafar/