بيان من سِفر متأسلم

رسلان جادالله عامر
2017 / 12 / 2

بيان من سـِفر متأسلم

رسلان جادالله عامر

كبّلني القهر فلا تعتبْ!
وسباني الذل فلا تعجبْ!
متأسلمْ.. إنّي متأسلمْ ..
من دون عقلٍ أتحزّبْ..
وبدون شرفٍ أتعصّبْ!

أقتلْ..
لا أدري لما أقتلْ..
أسبي..
لا هم لما أسبي!
أنهبْ..
لا فرق لما أنهبْ!
أضرب كالوحش ولا أسالْ..
ولماذا أَضرِب أو أُضرَب!

أنساني زعيمي الحريةْ..
وحرمني شيخي الشخصيةْ..
لأصير عبدا ورعيةْ..
وأصير مثال الهمجيةْ..
وأصير عدوّ البشريةْ!

فاغضبْ..
وانعتني بما ترغبْ!
قد قتل الحاكم إنساني..
قد داس الكاهن وجداني..
أشلاءَُ إنّي أشلاءٌ..
الموت يسكن أشلائي
والسمّ يفيض بدمائي!
أفيجدي نفعا إن تغضب؟!

ما بين الكاهن والسلطانْ..
ضيعت أخلاق الإنسانْ..
وغدوت المطية للشيطانْ..
يركبني.. يعيث بإيماني!

متأسلم إني متأسلم..
أتخبط في دربي المظلمْ..
ولماذا أمضي لا أعلمْ!
العتمة ربّان جناني..
والجهل يغذّي شيطاني..
والعقل بكياني محطّمْ!
والحقد يخنق إنساني!
وبموت روحي كإنسانٍِ..
أحيا متأسلمَ في موتي..
فأنا بالموت الإنساني..
أتأسلم..
دوما أتأسلم!

*