الشخاخون والثورة

وائل باهر شعبو
2017 / 11 / 24

هيه أيها الثورجي
تعال لنفتح لك حساباً بنكياً ثورياً
حساباً لنقمتك وحقدك
لجهلك وثقافتك
لطائفيتك وعلمانيتك
لغبائك و شطارتك
سواءً كنت يسارياً أو إخونجياً
رجلاً أو امرأة
صبياً أو متصابياً
تعال واشتم وبعبع على قنواتنا الهوليودية
وارقص وغنِّ إذا شئت
لا تخف لن نعطيك بندقية فأنت مثقف وسياسي
تعرف هيجل وماركس ولا يهم أن تعرف
وظيفتك ليس الرصاص
بل التوجيه الغرائزي للأوباش، الأميين منهم والجامعيين
أما القتل فهناك المجاهدون البهاليل الذين يُكبّرون صبحة وعشية
الذين يضحون في سبيلنا
ستصبح بطل التلفزيونات وسيستقبلك الإليزيه وربما البيت الأبيض
أنت صاحب مبدأ عندما تعتنق مبادئنا
ولا تهتم إن تفتت الشعب
أو تحطم الوطن بسبب ثورتنا
فلن يحاسبك أحد
لأن مخابراتنا ستحميك وعائلتك كما تحمينا المخابرات الإمبريالية من شعوبنا
بادر وافتح حسابك البنكي الثوري عندنا
فلدينا بترول لا يحرقه جشع الديمقراطيات المتوحشة في أوربا وأمريكا
ووفر منه تقاعدك الثوري عندما تفشل ثورتنا
تعال
فأنت ثورجينا المدلل
ولو أنك رغم ثوريتك
لن تستطيع أن تشخ إلا بعد إذننا
"أو سنغلق حسابك"
ونجد غيرك .