على حافّة الشِّعر.. أمثال سومريّة (1)

ترجمة : عمّار المطّلبي
2017 / 10 / 9

* أنتَ لا تتحدّث عمّا بحوزتك .. أنتَ تتحدّث عمّا فقدت !
* الثروةُ بعيدةٌ و الفقرُ دوماً في متناول اليد !
* الخبز هو القارب .. الماء هو المجذاف !
* في المدينة التي لا كلاب فيها، فالثعلب هو الزّعيم !
* القلبُ لا يخلقُ البغضاء .. الحديث يخلقها !
* آه يا أختي، إنْ لمْ يكنْ هناك في الضريح باب، آه يا أمّي إنْ لم يكن هناك نهر، فسأموتُ من الجوع !!
* لم يلدها أب، و لم تلدها أمّ .. القصبةُ خرجَتْ منْ عين العاصفة !
* أن تتزوّج فهو شأنٌ إنسانيّ، أنْ يكون لكَ أطفال فهو شأنٌ سماويّ !
* في الماء حدّقتُ .. كان قدري يُجرَفُ أمام عينَيّ !
* كلبٌ هو القدر .. لهُ قدرةٌ جيّدةٌ على العضّ .. و مثل خرقة وسخة يعلَقُ قائلاً : مَنْ هو صاحبي ؟!
* الكلمةُ منْ فقير لا يصغي لها أحد !
* مُستحقَرٌ هو الفقير .. ديونهُ تُستَقطَع ممّا يؤخَذُ منْ فمِه !
* لمْ يُخلَق حماري ليجري بسرعة .. لقد خُلِقَ لينهَق !
* الكلابُ المُستعبدة تنتظرُ الأوامر !
* ذاكَ الذي يُدمِّرُ بيوتاً، يُدمِّرُ قصباً .. ذاكَ الذي يُدمّرُ بيتاً يتلفُ ذهباً !
* ذاكَ الذي يعيشُ على صيد الطيور و السّمك، لا يقدِرُ أنْ ينام !
* سأُطعمكَ و إنْ كنتَ مشرّداً .. سأسقيكَ و إنْ كنتَ مُشرَّداً .. ستظلُّ ابناً لي و إن انقلب إلهكَ ضدَّك !
* شرابي نهر، و مثوى نومي حصيرُ القصب !