ألقلق

عبد العزيز الحيدر
2017 / 10 / 5

ألقلق

يزحف
مغلفا بأردية من مسخ الألوان
ينهشني
متداركا مواطن جوعي
تجرد لوعتي ...رفرفتها
طين خطواتي
وأوحال خطاياي
فأسه اللعينة
تضرب في الجذوع....الطريات يتساقطن..من رأسي
تتساقط أذرعي
والغابة تزداد دكنة
تملأ كل زواياها



هسيس الظلال
وغليان ألتقادم ....
أبدية طقطقة سحق العظام
لا يستر عري الخوف أية غلالة من سواد
نهش بين يديها
تقاطري
عجينتي سيالة
مخزن قلبي
خالي من الغلة
حصادي
رياح ماجنة تقهقه من فتحات أرديتي
تطير بي إلى سراب أيامي
المتراجفة خوفا
من مسالك أيامي
المحاطة أسلاك شائكة مزدوجة
أسلاك ذات ذاكرة مجرمة