عندما تتكلم الوثائق الصدامية ...!!

شه مال عادل سليم
2017 / 8 / 27

في البداية لابد ان اوضح لقرائي الاكارم نقطة مهمة :
ككاتب صحفي حاولت واحاول جاهدا ان اكون صادقأ مع نفسي ومع قرائي الاكارم , وأسير في خط مستقيم لا أحيد عنه ابدا ،,و احاول ان ابتعد قدر الامكان عن التشهير والتلفيق ولف والدوران , كما احرص دوما على ربط عملية النشر بالوثائق الغير قابلة للشك والجدل وهو ما يعزز المصداقية امام القارئ ويجعل منه يكتشف الحقيقة دون عناء او ارهاق اوتعب , ربما كانت هذه المقدمة ملزمة للدخول في موضوع اليوم والذي يخص (علاقة سكرتير(حزب العمل المستقل الكردستاني المنشق عن الحز الشيوعي العراقي المرحوم (يوسف حنا القس ـ المعروف بـ( ابو حكمت ) ،واعضاء المكتب السياسي للحزب المذكور منهم : ( محسن ياسين وتحسين محمد خليل ) مع مدير المخابرات العسكرية العامة في بغداد وبعلم ( صدام حسين , طارق عزيز وعبد حمود السكرتير الخاص لصدام ).
انشر اليوم بعض الوثائق والكتب الرسمية الصادرة من المخابرات العراقية العامة والتي تكشف عن علاقة سرية وموثقة بين (الحزب العمل المستقل الكردستاني ) وسكرتيره ( يوسف حنا القس المعروف بـ ( ابو حكمت ) وعضوي المكتب السياسي (تحسين محمد خليل ومحسن ياسين) , مع اجهزة المخابرات العسكرية العامة المتمثلة بـكل من ( م . م 40 و مدير المخابرات العسكرية الملقب بـ (السيد مدير الحجاز )(1 ) اضافة الى مسؤول شعبة الاكراد .
كما اضع بين أيدي قرائي الاكارم (بعض) الوثائق وهي عبارة عن وثائق ومحضري (اجتماعين غير عاديين), صادرة ومحررة من قبل مدير الاستخبارات العامة ومرسلة الى رئاسة الجمهورية عن طريق ( عبد حمود السكرتير الخاص لصدام ) , اضافة الى (محضر اجتماع ) عقد في بغداد بتاريخ ( 17 / 1/ 1997 ) بين عضوي المكتب السياسي( محسن ياسين و تحسين محمد خليل ) ومدير المخابرات العسكرية) , اضافة الى (اجتماع سري اخر ) عقد بين الطرفين بعد اللقاء الاول وتحديدا في ( 27 / 7 / 1997 ) بين ( سكرتير حزب العمل ) و (مدير المخابرات العسكرية ) , ( المحضرمحفوظ في ارشيفي ومكون من 31 صفحة A4 )
ومن الجدير بالذكر, ان هناك ( ملف كامل مكون من 130 ورقة A4 ) لجلسات ولقاءات واجتماعات متتالية وسرية اخرى جرت بين ( سكرتير حزب العمل و المخابرات الصدامية ) بعلم ومتابعة وتوجيه من ( صدام حسين شخصيأ نظراً لخصوصية القضية وسريتها الفائقة ) .
وللتاريخ اقول : ان هذه الوثائق الامنية والمخابراتية البعثية ووثائق كثيرة اخرى حصل عليها الحزب الشيوعي العراقي بعد سقوط النظام البائد , و انا شخصيا تحدثت مع الرفيق ( حميد مجيد موسى والرفيق الراحل عزيز محمد ) عن هذه المحاضر والوثائق المخابراتية الصدامية التي تثبت تورط ( قيادة الحزب العمل المستقل الكردستاني ) بعلاقته مع حزب البعث والعمل لصالحه ,وخلال حديثي معهم تبين لي بانهم كانوا مطلعين على ملف ( الحزب المذكور ) وملفات كثيرة اخرى بالكامل والتي لم ترى النور وللاسف لحد هذه اللحظة ( طبعا لاسباب نعرفها جميعا ولاداعي لذكرها هنا ) .
هنا اقف عند ابرز النقاط والمداخلات التي نوقشت واثارت بين الطرفين في اجتماعاتهم السرية والمتكررة (بأوقات ومراحل مختلفة ) منها :
1 ـ بتاريخ( 27 / 7 / 1997 ) زار وفد من ( الحزب العمل المستقل الكردستاني برئاسة سكرتير الحزب ( يوسف حنا القس ) مقر المخابرات العسكرية العامة في بغداد , حيث عقد اجتماع سري بين القيادتين ضم عن (حزب العمل المستقل الكردستاني ) إضافة إلى( ابو حكمت )عضوالمكتب السياسي (تحسين محمد خليل ) ، وحضره عن الحزب البعثي الفاشي ( مدير المخابرات العسكرية العامة وأعضاء اخرين من قيادة اجهزة المخابرات العامة ), تطرق ( ابو حكمت ) خلال الأجتماع بالتفصيل الى اسباب الانشقاق عن الحزب الشيوعي العراقي , والى تاريخ عقد مؤتمرهم الاول والى سياسة وبرنامج حزبهم والى تطوير العلاقة بين الطرفين .
2 ـ حسب الوثائق التي بين يدي ـ تؤكد على وجود علاقة سرية مباشرة بين ( ابو حكمت ) سكرتير (الحزب العمل لاستقلال كردستان ) او كما جاء في (الوثيقة المخابراتية ) (حزب العمل المستقل الكردستاني ) مع المخابرات العسكرية العامة وبعلم ( صدام حسين وطارق عزيز وعبد حمود السكرتير الخاص لصدام ) , وان علاقة الحزب المذكور بالمخابرات العراقية بدأت منذ العام 1995 , بالضبط بعد استشهداء القيادي المعروف ( محمد الحلاق ), والذي اغتيل في ( 2 / 11 / 1995 ) من قبل قوة مسلحة تابعة للاتحاد الوطني الكردستاني بالقرب من نقطة تفتيش (طوبزاوة ـ كويسنجاق ) حسب ما مدون في محضر الاجتماع المذكور .
3 ـ بتاريخ 17/ 1/ 1997 التقى عضوي المكتب السياسي لحزب العمل المستقل, كل من (محسن ياسين وتحسين محمد خليل) بمدير المخابرات العامة في بغداد ) وحسب ما جاء في المخضرالاجتماع تم الحديث عن ( وضع اقليم كردستان ودور ايران التخريبي في الاقليم , وفي نهاية الاجتماع طُلب من الحزب المذكور ارسال تقارير منتظمة عن الاحزاب الكردستانية وعن الوضع بشكل عام في الإقليم وتم رفع محضر الجلسة الى رئاسة الجمهورية عن طريق ( عبد حمود السكرتير الخاص لصدام ) .
4 ـ اهم النقاظ التي تم مناقشتها في المحاضرهي : مداخلة (ابو حكمت وقياديين اخرين ) عن سياسة حزبهم حيث اشاروا في حديثهم الى : اولا , اسباب الانشقاق عن ( حشع ) , ثانيأ , اقامة علاقات عمل قوية مع الحكومة المركزية, ثالثأ , محاولة اقناع المخابرات بان (الحزب العمل ) لايؤمن بالعنف وتغيير النظام وهو مصمم على مواصلة التعاون مع النظام الصدامي , رابعأ ,مناقشة الأوضاع السياسية على الساحتين الكردستانية والعراقية , خامسأ , التاكيد على تعزيز التواصل بين الطرفين لما فيه مصلحة العراق , سادسأ , التنسيق والعمل من اجل حماية الساحة الكردستانية والعراقية من تداعيات ما يجري على مستوى العراق والمنطقة .
5 ـ جاء في محضر الاجتماع : ان (الحزب العمل المستقل الكردستاني ) يتلقى الدعم المادي من الحزب الديمقراطي الكردستاني .
6 ـ حسب الاتفاق والمداولة بين ( مدير الاستخبارات العامة والشخص المدعو ( م . م 40 , ومدير شعبة الاكراد الملقب بـ(ابو مصطفى ) , تم صرف مبلغ ( 2000 دولار امريكي ) لسكرتير الحزب العمل المستقل ( ابو حكمت ) كمساعدة له شخصيأ , وتم ابلاغ رئاسة الجمهورية بذالك حسب ما جاء في الكتاب المعنون الى (السيد مدير حجاز المحابرات العامة ـ الموضوع / حزب العمل المستقل / تاريخ الوثيقة 7 / 8 / 1997 , موقع من معاون مدير حجاز للعمليات ) .
7 / سؤال موجه من مدير المخابرات العسكرية العامة الى ( ابو حكمت ) : هل ينزعج او يتحسس ( مسعود البارزاني ) اذا علم بعلاقتنا السرية معكم ؟ يُجبه (ابو حكمت ) بالقول : ( لا اعتقد ) , ثم يضيف ويقول : (هو عند علاقة معكم , ليش ينزعج ) .
8/ يقول (ابو حكمت ) لمدير الاستخبارات : ( عنما اخبرت زوجتي بأني سأسافر إلى بغداد , قالت لي كيف تسافر الى بغداد ؟ قلت لها اذهب لألتقي ب(الاخوان البعثيين) , قالت لي : اذن احذر ولاتشرب (قهوة ولا الشاي عند البعثيين ) , يعلق مدير المخابرات على كلام ( ابو حكمت ) ويقول : اصطحبها معك في اللقاء القادم !!
9 / مدير المخابرات يطلب من ( ابوحكمت ) ان يخطوا خطوات جدية من شانها تحقيق التقارب في وجهات الاحزاب الكردية ومساعدتها في ان تخطوا باتجاه الحوار والمصالحة مع النظام .
10 / مدير المخابرات يطرح فكرة زيارته لـ(اربيل) , و( ابو حكمت ) يوافق ويقول : ( كل الهلا ) .
11 / أثنى المجتمعون على ما تم إنجازه على صعيد جميع القضايا التي تهم الطرفين ، لما لذلك من أهمية في حماية الاستقرارعلى الساحة العراقية بشكل عام .
ملاحظة : للاطلاع على (بعض الوثائق ) المنشورة من اصل ( 130 ) صفحة ( A4 ) والصادرة من المخابرات العامة الصدامية والتي تكشف عن علاقة (الحزب العمل المستقل الكردستاني ) وسكرتيره ( يوسف حنا القس المعروف بـ ( ابو حكمت ) وعضوي المكتب السياسي (تحسين محمد خليل ومحسن ياسين) , مع اجهزة المخابرات العسكرية العامة ( راجع الوثائق حسب الرابط المرفق في الهامش) .
ـــــــــــــــــــــــــــ
(1) (مدير الحجاز ) وهو مدير المخابرات العسكرية العامة , كان سفيرأ للعراق لدى تركيا قبل ان يصبح مدير المخابرات العامة حسب ما مدون في محضر الاجتماع .
(*)المقالة باللغة الكردية والوثائق المرفقة بها ( http://agapress.net/site/babat/13226
)