التصفيات الجسدية ضرورة عقائديه توراتية ..صموئيل الثاني .. إصحاح 3

طلعت خيري
2017 / 3 / 27

التصفيات الجسدية ضرورة عقائديه توراتية ..صموئيل الثاني .. إصحاح 3


1 و كانت الحرب طويلة بين بيت شاول و بيت داود و كان داود يذهب يتقوى و بيت شاول يذهب يضعف* 2 و ولد لداود بنون في حبرون و كان بكره امنون من اخينوعم اليزرعيلية* 3 و ثانيه كيلاب من ابيجايل امراة نابال الكرملي و الثالث ابشالوم ابن معكة بنت تلماي ملك جشور* 4 و الرابع ادونيا ابن حجيث و الخامس شفطيا ابن ابيطال* 5 و السادس يثرعام من عجلة امراة داود هؤلاء ولدوا لداود في حبرون* 6 و كان في وقوع الحرب بين بيت شاول و بيت داود ان ابنير تشدد لاجل بيت شاول* 7 و كانت لشاول سرية اسمها رصفة بنت اية فقال ايشبوشث لابنير لماذا دخلت الى سرية ابي* 8 فاغتاظ ابنير جدا من كلام ايشبوشث و قال العلي راس كلب ليهوذا اليوم اصنع معروفا مع بيت شاول ابيك مع اخوته و مع اصحابه و لم اسلمك ليد داود و تطالبني اليوم باثم المراة* 9 هكذا يصنع الله بابنير و هكذا يزيده انه كما حلف الرب لداود كذلك اصنع له* 10 لنقل المملكة من بيت شاول و اقامة كرسي داود على اسرائيل و على يهوذا من دان الى بئر سبع* 11 و لم يقدر بعد ان يجاوب ابنير بكلمة لاجل خوفه منه* 12 فارسل ابنير من فوره رسلا الى داود قائلا لمن هي الارض يقولون اقطع عهدك معي و هوذا يدي معك لرد جميع اسرائيل اليك* 13 فقال حسنا انا اقطع معك عهدا الا اني اطلب منك امرا واحدا و هو ان لا ترى وجهي ما لم تات اولا بميكال بنت شاول حين تاتي لترى وجهي* 14 و ارسل داود رسلا الى ايشبوشث بن شاول يقول اعطني امراتي ميكال التي خطبتها لنفسي بمئة غلفة من الفلسطينيين* 15 فارسل ايشبوشث و اخذها من عند رجلها من فلطيئيل بن لايش* 16 و كان رجلها يسير معها و يبكي وراءها الى بحوريم فقال له ابنير اذهب ارجع فرجع* 17 و كان كلام ابنير الى شيوخ اسرائيل قائلا قد كنتم منذ امس و ما قبله تطلبون داود ليكون ملكا عليكم* 18 فالان افعلوا لان الرب كلم داود قائلا اني بيد داود عبدي اخلص شعبي اسرائيل من يد الفلسطينيين و من ايدي جميع اعدائهم* 19 و تكلم ابنير ايضا في مسامع بنيامين و ذهب ابنير ليتكلم في سماع داود ايضا في حبرون بكل ما حسن في اعين اسرائيل و في اعين جميع بيت بنيامين* 20
فجاء ابنير الى داود الى حبرون و معه عشرون رجلا فصنع داود لابنير و للرجال الذين معه وليمة* 21 و قال ابنير لداود اقوم و اذهب و اجمع الى سيدي الملك جميع اسرائيل فيقطعون معك عهدا و تملك حسب كل ما تشتهي نفسك فارسل داود ابنير فذهب بسلام* 22 و اذا بعبيد داود و يواب قد جاءوا من الغزو و اتوا بغنيمة كثيرة معهم و لم يكن ابنير مع داود في حبرون لانه كان قد ارسله فذهب بسلام* 23 و جاء يواب و كل الجيش الذي معه فاخبروا يواب قائلين قد جاء ابنير بن نير الى الملك فارسله فذهب بسلام* 24 فدخل يواب الى الملك و قال ماذا فعلت هوذا قد جاء ابنير اليك لماذا ارسلته فذهب* 25 انت تعلم ابنير بن نير انه انما جاء ليملقك و ليعلم خروجك و دخولك و ليعلم كل ما تصنع* 26 ثم خرج يواب من عند داود و ارسل رسلا وراء ابنير فردوه من بئر السيرة و داود لا يعلم* 27 و لما رجع ابنير الى حبرون مال به يواب الى وسط الباب ليكلمه سرا و ضربه هناك في بطنه فمات بدم عسائيل اخيه* 28 فسمع داود بعد ذلك فقال اني بريء انا و مملكتي لدى الرب الى الابد من دم ابنير بن نير* 29 فليحل على راس يواب و على كل بيت ابيه و لا ينقطع من بيت يواب ذو سيل و ابرص و عاكز على العكازة و ساقط بالسيف و محتاج الخبز* 30 فقتل يواب و ابيشاي اخوه ابنير لانه قتل عسائيل اخاهما في جبعون في الحرب* 31 فقال داود ليواب و لجميع الشعب الذي معه مزقوا ثيابكم و تنطقوا بالمسوح و الطموا امام ابنير و كان داود الملك يمشي وراء النعش* 32 و دفنوا ابنير في حبرون و رفع الملك صوته و بكى على قبر ابنير و بكى جميع الشعب* 33 و رثا الملك ابنير و قال هل كموت احمق يموت ابنير* 34 يداك لم تكونا مربوطتين و رجلاك لم توضعا في سلاسل نحاس كالسقوط امام بني الاثم سقطت و عاد جميع الشعب يبكون عليه* 35 و جاء جميع الشعب ليطعموا داود خبزا و كان بعد نهار فحلف داود قائلا هكذا يفعل لي الله و هكذا يزيد ان كنت اذوق خبزا او شيئا اخر قبل غروب الشمس* 36 فعرف جميع الشعب و حسن في اعينهم كما ان كل ما صنع الملك كان حسنا في اعين جميع الشعب* 37 و علم كل الشعب و جميع اسرائيل في ذلك اليوم انه لم يكن من الملك قتل ابنير بن نير* 38 و قال الملك لعبيده الا تعلمون ان رئيسا و عظيما سقط اليوم في اسرائيل* 39 و انا اليوم ضعيف و ممسوح ملكا و هؤلاء الرجال بنو صروية اقوى مني يجازي الرب فاعل الشر كشره*



تعليق....


كانت الحرب طويلة بين بيت شاول وبيت داوود... فازداد داوود قوة بينما ازداد شاول ضعفا .. ولد لداوود في حبرون أبناء كثيرون .. هم أمنون من اخينوعم.. وكيلاب من ابيجايل... وابشالوم ابن معكة بنت تلماي ملك جشور .. وادونيا ابن حجيث ..وشفطيا ابن ابيطال ...ويثرعام من عجلة.. ولما وقعت الحرب بين بيت شاول و بيت داوود انظم ابنير قائد الجيش مع بيت شاول.. دخل ابنير على سرية شاول رصفة بنت آية ..فقال ايشبوشث له لماذا دخلت عليها فاغتاظ ابنير من كلامه ..قال والعلي رأس كلب ليهوذا ..لقد صنعت معروفا لك ولأبيك وإخوتك ولم أسلمك لداوود ...وأنت تطالبني اليوم بإثم المرأة.. تم نقل المملكة من بيت شاول وإقامة كرسي داوود على إسرائيل وعلى يهوذا من دان الى بئر سبع ..فما عاد ابنير يقدر على محاربة داوود خوفا منه .. فأرسل ابنير رسلا الى داوود يسأله لمن الأرض .. قال اقطع عهدك لأرد إليك إسرائيل.. قال حسنا.. أنا اقطع معك عهدا أيضا لكني اطلب منك امرأ واحدا ...هو ان لا ترى وجهي ما لم تأت بمكيال بنت شاول.. فأرسل داود رسلا الى ايشبوشث بن شاول قال له أعطني امرأتي ميكال التي خطبتها لنفسي بمائة غلفه فلسطينيين .. فأرسل الى ميكال وأخذها من زوجها فلطيئيل بن لايشو كان يسير وراءها ويبكي وعند بحوريم ..قال له ابنير ارجع فرجع ..كلم ابنير شيوخ إسرائيل قائلا كنتم أمس وما قبله تطلبون من داوود ليكون ملكا عليكم ..فألان افعلوا ذلك لان الرب قال على يد داوود عبدي اخلص شعبي إسرائيل من يد الفلسطينيين.. ومن أيدي جميع أعدائهم واخبر ابنير بني بنيامين بذلك كما بلغ داوود حبرون فحسن ذلك في أعين بني إسرائيل
جاء ابنير الى داوود في حبرون و معه عشرون رجلا فصنع لهم وليمة ...قال ابنير لداوود اجمع لي يا سيدي كافة إسرائيل لقطع معك عهدا فأرسل إليهم.. وإذا بعبيد داوود وعبيد يواب أتوا بغنائم كثيرة .. ولما جاء يواب وجيشه اخبره بان ابنير جاء الى الملك داوود...فدخل يواب الى الملك وقال له ماذا يفعل ابنير عندما..وأنت تعلم انه جاء يتملق ويتجسس عليك ليعلم خروجك و دخولك وما تصنعه ... فعندما خرج يواب من عند داوود أرسل رسلا يسيرون وراء ابنير دون علم داوود ...وفي حبرون مال يواب الى ابنير ليستدرجه الى الباب ليكلمه سرا فطعنه في بطنه فمات بدم عسائيل أخيه.. فسمع داوود بذلك فقال أني بريء من دم ابنير فليحل الشر على رأس يواب وعلى آل بيت أبيه... ولا ينقطع من بيت يواب ذو سيل وأبرص وعاكز على العكازة وساقط بالسيف ومحتاج للخبز ... فقتل يواب وابيشاي أخوه ابنير لأنه قتل عسائيل أخاهما في جبعون ..فقال داود ليواب ولجميع الشعب الذي معه مزقوا ثيابكم وتنطقوا بالمسوح والطموا أمام ابنير.. وكان الملك داوود يمشي وراء النعش... دفن ابنير في حبرون ورفع الملك صوته وبكى على قبره وبكى جميع الشعب ... ورثا الملك داوود ابنير... وقال هل موت أحمق يموت ابنير .. يداك لم تكونا مربوطتين ولا رجلاك لم توضعا في سلاسل نحاس.. أمام بني الإثم سقطت.. وبكى الشعب عليه .. وجاء الشعب ليطعموا داوود خبزا فحلف قائلا لن أذوق الخبر أو أي شيئا أخر حتى غروب الشمس... فعرف الشعب بذلك فحسن بأعينهم كما صنع الملك حسنا في أعين الشعب ... وعلم جميع إسرائيل أن مقتل ابنير لم يكن من تدبير الملك ..قال داوود لعبيده إن رئيسا وعظيما سقط اليوم في إسرائيل .. وإنا اليوم ملكا ضعيف وبنو صروية اقوي مني فليجازي الرب فاعل الشر بشر مثله



الكتاب المقدس ..التوراة.. صموئيل الثاني ..إصحاح 3

https://www.enjeel.com/bible.php?bk=10&ch=3