تشريعات إجرامية بحق من لم يدعم حروب الرب..صموئيل الأول.. إصحاح2- 25

طلعت خيري
2017 / 3 / 11

تشريعات إجرامية بحق من لم يدعم حروب الرب..صموئيل الأول.. إصحاح2- 25



هكذا يصنع الله لاعداء داود و هكذا يزيد ان ابقيت من كل ما له الى ضوء الصباح بائلا بحائط* 23 و لما رات ابيجايل داود اسرعت و نزلت عن الحمار و سقطت امام داود على وجهها و سجدت الى الارض* 24 و سقطت على رجليه و قالت علي انا يا سيدي هذا الذنب و دع امتك تتكلم في اذنيك و اسمع كلام امتك* 25 لا يضعن سيدي قلبه على الرجل اللئيم هذا على نابال لان كاسمه هكذا هو نابال اسمه و الحماقة عنده و انا امتك لم ار غلمان سيدي الذين ارسلتهم* 26 و الان يا سيدي حي هو الرب و حية هي نفسك ان الرب قد منعك عن اتيان الدماء و انتقام يدك لنفسك و الان فليكن كنابال اعداؤك و الذين يطلبون الشر لسيدي* 27 و الان هذه البركة التي اتت بها جاريتك الى سيدي فلتعط للغلمان السائرين وراء سيدي* 28 و اصفح عن ذنب امتك لان الرب يصنع لسيدي بيتا امينا لان سيدي يحارب حروب الرب و لم يوجد فيك شر كل ايامك* 29 و قد قام رجل ليطاردك و يطلب نفسك و لكن نفس سيدي لتكن محزومة في حزمة الحياة مع الرب الهك و اما نفس اعدائك فليرم بها كما من وسط كفة المقلاع* 30 و يكون عندما يصنع الرب لسيدي حسب كل ما تكلم به من الخير من اجلك و يقيمك رئيسا على اسرائيل* 31 انه لا تكون لك هذه مصدمة و معثرة قلب لسيدي انك قد سفكت دما عفوا او ان سيدي قد انتقم لنفسه و اذا احسن الرب الى سيدي فاذكر امتك* 32 فقال داود لابيجايل مبارك الرب اله اسرائيل الذي ارسلك هذا اليوم لاستقبالي* 33 و مبارك عقلك و مباركة انت لانك منعتني اليوم من اتيان الدماء و انتقام يدي لنفسي* 34 و لكن حي هو الرب اله اسرائيل الذي منعني عن اذيتك انك لو لم تبادري و تاتي لاستقبالي لما ابقي لنابال الى ضوء الصباح بائل بحائط* 35 فاخذ داود من يدها ما اتت به اليه و قال لها اصعدي بسلام الى بيتك انظري قد سمعت لصوتك و رفعت وجهك* 36 فجاءت ابيجايل الى نابال و اذا وليمة عنده في بيته كوليمة ملك و كان نابال قد طاب قلبه و كان سكران جدا فلم تخبره بشيء صغير او كبير الى ضوء الصباح* 37 و في الصباح عند خروج الخمر من نابال اخبرته امراته بهذا الكلام فمات قلبه داخله و صار كحجر* 38 و بعد نحو عشرة ايام ضرب الرب نابال فمات* 39 فلما سمع داود ان نابال قد مات قال مبارك الرب الذي انتقم نقمة تعييري من يد نابال و امسك عبده عن الشر و رد الرب شر نابال على راسه و ارسل داود و تكلم مع ابيجايل ليتخذها له امراة* 40 فجاء عبيد داود الى ابيجايل الى الكرمل و كلموها قائلين ان داود قد ارسلنا اليك لكي نتخذك له امراة* 41 فقامت و سجدت على وجهها الى الارض و قالت هوذا امتك جارية لغسل ارجل عبيد سيدي* 42 ثم بادرت و قامت ابيجايل و ركبت الحمار مع خمس فتيات لها ذاهبات وراءها و سارت وراء رسل داود و صارت له امراة* 43 ثم اخذ داود اخينوعم من يزرعيل فكانتا له كلتاهما امراتين* 44 فاعطى شاول ميكال ابنته امراة داود لفلطي بن لايش الذي من جليم*

توضيح...

لما رأت ابيجايل داوود نزلت من الحمار مسرعة فسقطت على وجهها بين رجليه ساجدة ... وقالت يا سيدي دع أمتك تتكلم ولا تحقد على الرجل اللئيم نابال لان اسمه يعني الحماقة... فانا لم أرى غلمانك الذين أرسلتهم الى نابال فالرب منعك من قتله.. فالبركة التي أتت بها جاريتك أعطيها للغلمان السائرين ورائك ..واصفح عن ذنب أمتك لان الرب يصنع لك بيتا أمينا لأنك تقود حروبه ...ولم تعمل الشر كل أيامك ... ولما قام رجل بمطاردتك يريد قتلك الرب نصرتك عليه ليختارك رئيسا على إسرائيل فلم تكون لك صدمة أو معثرة بسبب سفكت دما بالخطأ انتقاما لنفسه بل أحسن الرب إليك.. فاذكر أمتك ... فقال داود لابيجايل مبارك الرب اله إسرائيل الذي أرسلك لاستقبالي هذا اليوم ... ومبارك عقلك ومباركة أنت لأنك منعتني اليوم من الانتقام.. ولكن الرب اله إسرائيل منعني من أذيتك ...لو لم تبادري وتأتي لاستقبالي لما بقي نابال الى ضوء الصباح... بائل بحائط ... فاخذ داوود من يدها ما أتت به وقال لها اصعدي بسلام الى بيتك وانتظري قد سمعت صوتك ورفعت وجهك ... فجاءت ابيجايل الى نابال وإذا به اعد وليمة كبيره في بيته كوليمة ملك ..وكان نابال سكران جدا فلم تخبره بشيء حتى ضوء الصباح وعند خروج الخمر منه أخبرته ...فمات قلبه وصار كالحجر وبعد عشرة أيام ضربه الرب فمات ..ولما سمع داوود بأن نابال قد مات قال مبارك الرب الذي انتقم منه وامسك عبده عن الشر.... ورد شر نابال على رأسه... وأرسل داوود رسولا الى الكرمل لخطبة ابيجايل ... ولما اخبراها سجدت على وجهها ..وقالت هذه أمتك وجاريتك جاءتك لغسل أرجل سيدها ..فركبت الحمار ومعها خمس فتيات يسرن ورائها فتزوجها داوود وتزوج الأخرى اخينوعم من يزرعيل


تعليق...

لقد قرانا التهديد والقوة التي استخدمها داوود مع نابال بعد رفضه مساعدة الغلمان.... الإصحاح.. فأعطي من يدك لعبيدك ..ولابنك من آل داوود ...قال من هو داوود ومن هو ابن يسى قد كثر العبيد الذين يقحصون أمام أسيادهم ... قال نابال ..ااعطي خبزي ومائي وذبحي لجازي به قوم لا اعلم من أين هم ...فقال داوود لرجاله فليحمل كل واحد منكم سيفه وصعد معه نحو أربع مئة رجل مائتان منهم بقوا مع الأمتعة... وقرائنا أيضا مبادرة ابيجايل زوجة نابال ..الإصحاح.. فبادرت وأخذت مأتي رغيف خبز وزقي خمر وخمسة خرفان مهياة وخمس كيلات من الفريك ومائتي عنقود من الزبيب ومأتي قرص من التين كمسعدات لداوود ورجاله.... من الله من عبدالله نابال سيقتل لأنه لم يدعم حروب الرب ... إما على يد داوود إما يد اله إسرائيل... داوود اغتال نابال واخذ زوجته فهذا الحدث أصبح تشريع ديني يمارس ضد كل من لم يدعم حروب الرب ..


الكتاب المقدس ..التوراة.. صموئيل الأول ..إصحاح25
https://www.enjeel.com/bible.php?bk=9&ch=25