غربة شاعر

بياض أحمد
2017 / 3 / 8

منفي في عصمة الليل
عرس ملغوم
محنة الأشياء المستعصية
حلم مبنج
في الأقاصي
وعقول الكلمات
خيام في البراري
تختلج الأصوات
في زيف الوصول
طريقها لا ينتهي
يلفظ الاعوجاج
وتنحت الحروف الكلمات
زخرفة عديمة الوصال
تكتب بسمة الجوع
على ريق الأطفال
وغربة الندى
على شفتي الخريف
وسام الأزقة
وريح النوافذ
ونجمة ترفض الاعتراف
والقلم
يسطر الموت المتخلف
على قميص الحياة
القمر بضوء صبي
على مرآة الشموع المنتحرة
في قوس الظلام
والفراغ
لقمة الأشياء في معينها المضطرب
لون بحبر الكأس الممتلئ
جرعات منفصلة
مزامير
الكلمة انفصام مزدوج
بين معدن الأشياء
والغياب
بين الغيبوبة
وسكرات العاصفة
الكلمة بحر لا يجوز
لا يكترث بالمعنى
يعانق النبض
في مأساة الجذور
حنين من غصن الذاكرة
وشوق عار في موطن السكون
وواد الحبر
والدخان والزفير
وصحوة الفنجان
ومتاهة
في بحر يطول
ويطول
وفي صمت الكتابة
موت شاعر
وتولد الجسور

ذ أحمد بياض / المغرب/