حين ترتشف الأغلال حوض الياسمين

بياض أحمد
2017 / 3 / 7

رايات دمع
وحصون الرغيف‚
أفواه ريح
على غبار اللقمة-
مرآة جديدة.....
بحر
ولُعاب-
عشتروت***
تهدي الملح
للقوارب البعيدة.....
موج على شتات البحر
حلم نخيل معتق
على شاهد المدينة-
إياب حضن الطفولة
في غياب ذاكرة الوقت
صبح الأناجيل
على لثام اليوم
وتلاوة
تنقش ضريح الأشياء
على هلال الصوم
مدن الحطب:
كبوة صمت....
مالت الشمس
عن كهف النجوم-
والليالي العوانس
تلثم خد الأرق
تُسكِر الأغلال
جسد الطريق....
فنجان زهرة‚
بحر موج‚
في يقظة التلاشي....
تكتب أمي
سيرتها
في حوض البقاء المنعزل-
قربان ظل
مساء فارغ
من وصية الشمس
آخر فنجان لسقراط
في غيث الحقيقة-
يكسو وداع الخلود
يمشي شهد الليل‚
يملأ فنجان الصبح:
صفحات أخرى
على نقش الأغلال-
ما بقي من عروس
كانت تجمع صليب الأخشاب ....
ذ أحمد بياض/ المغرب/