نحو فهم الوجود و الغاية منه 7

ايدن حسين
2017 / 3 / 6

اليكم هذا الرابط
http://www.nabulsi.com/blue/ar/artp.php?art=236
و هو بعنوان .. لماذا خلق الله الانسان

اقتبس منها مايلي

ينبغي على الإنسان أن لا ينسى الهدف الذي خلق من أجله:

ملك اليابان أرسل سبعة طلاب في بداية النهضة اليابانية إلى أوروبا وأمريكا للدراسة، هؤلاء كانوا في بلد متخلف, " اليابان كان متخلفاً " فلما وجدوا في بلاد ومدن كبرى فيها مفاتن وأشياء جميلة وأشياء رخيصة فانغمسوا في الملذات الرخيصة وقصّروا في تحصيل العلم ولم ينجحوا, وعادوا إلى اليابان فأعدمهم الملك لأنه أرسلهم لمهمة محددة فنسوها وانغمسوا في شيء آخر وحينما عادوا أعدمهم، والإنسان أرسل إلى الدنيا لمهمة محددة فإذا عرفها ونفذها وكان في مستواها سعد في الدنيا والآخرة، وإذا تغافل عنها أو جهلها أو عمل عملاً يتناقض معها حينما يموت يصيح صيحة لو سمعها أهل الأرض لصعقوا قال تعالى:

﴿وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً * يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَاناً خَلِيلاً * لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنْسَانِ خَذُولاً ﴾

انتهى الاقتباس

الحقيقة .. حياتنا لا تشبه هذا المثال
فهؤلاء الطلبة رأوا ملك اليابان .. و قال لهم بصورة مباشرة او غير مباشرة .. عن طريق نائبه مثلا .. و الذي يرونه مع الملك في التلفزيون كل يوم .. و ان قصروا .. فيستحقون العقوبة المخصصة لهم
و ليس مثلنا .. نحن لم نرى الله .. و لا نائبه .. و لا رسوله الملائكي .. و لا رسوله البشري
كل ما وصلنا .. مجرد كتاب مخربط و محشو بالتكرار .. ليس فيه معلومات صحيحة عن العلم و لا الاخلاق و لا الاقتصاد و لا السياسة
كتاب .. فيه تاشيرات و اباحات لنبيه بان يتزوج من هذه او يسبي هذه او ينكح هذه
كتاب يقسم فيه رب الكون بالتين و الزيتون .. كتاب فيه .. يصلي رب الكون على رسوله .. رسوله الذي من المفترض انه ليس اكثر من ساعي بريد
كتاب .. فيه يوضع هذا الساعي في مرتبة مساوية مع رب الكون .. فتكون طاعته مثل طاعة الله .. و تكون حبه مثل حب الله
كتاب .. لم يستطع ان يحدد لنا هل نحن مسيرون ام مخيرون .. كتاب .. لم يحدد .. هل الهداية بمشيئة العبد ام بمشيئة رب العبد
كتاب يعترف بانه قد ايد انبيائه السابقين بالمعجزات .. و لكنه لم يؤيد ساعي بريده الاخير باي معجزة حسية .. بل هو ينفي عنه صفة المعجزة في هذا الكتاب العجيب الغريب
كتاب .. يعترف بانه قد اهلك بعض الاقوام بالصرخة او الصيحة او بالطوفان او او او
لكنه .. في دينه الاخير الذي ارتضاه لعباده .. اذا به يتوكل على رماح و سيوف عباده في نشر دينه الاخير .. اذا به لا يتوكل على ملائكته .. مع انه يقول انه امد عباده بالملائكة .. لكنه يجبر ساعي بريده بان يركب الخيول و الحمير و يستخدم سيفه لاهلاك الكفار
فتنكسر رباعيته و تدمى جبهته في احدى هذه المعارك المباركة و المقدسة
كتاب يعلن .. ان من يخالف تعاليم السماء .. فسيعذب في النار ابد الابدين .. مع ان البعض .. يدعي ان النار هذه ليست خالدة .. و ماذا لو كانت غير خالدة .. فهل يعقل ان اله الكون سيعذب عباده ملايين السنوات او حتى الف سنة .. هل الف سنة هي مدة محدودة .. و يجب ان لا نعتبر ذلك مناقضا مع وصف الاله بصفة الرحمة و العفو و المغفرة الخ
كتاب يعلن .. انه خلق الناس لكي يكونوا مختلفين .. لكنه يقرر عقوبة النار الخالدة لكل من لا يؤمن بهذه التعاليم .. فالذي يقرر وجود الاختلاف بين عباده .. يقرر العقوبة ايضا لهذا الاختلاف
كتاب يطلب من الناس ليس الايمان فقط .. بل التيقن و الثبات و عدم الارتياب
في قصة من قصص السندباد البحري
ياكل سندباد تمرة و يرمى بنواتها بعيدا .. فيخرج عفريت .. متهما سندباد بانه قد قتل ابن هذا العفريت عندما رمى بنواة التمر
حياتنا تشبه هذه القصة بدقة
فهل مجيء رجل بدوي في مكة قبل 1400 سنة و اتيانه بكتاب مخربط و مكرر فيه الموضوعات بشكل منفر .. هل هذه حجة على الناس .. هل يمكن اعتبار هذه الحادثة المشكوكة حتى في حدوثها ايضا .. هل هي حجة علينا لكي يعذبنا اله الاديان ابد الابدين ان لم نؤمن و نتيقن مما جاء في هذا الكتاب الغريب العجيب
كيف يريد منا اله الاديان ان لا نرتاب من هذه الحادثة
ساعي البريد الذي يصبح وسيلة لعدم تعارك و تقاتل قريش و العرب في مكة بسبب عدم اتفاقهم على من يرفع الحجر الاسود الشريف و يضعه في مكانه .. اذا به يصبح اكبر ذباح للعرب بعد بعثته و هجرته الى المدينة
اذا به يصبح اكبر قاطع طريق .. ينهب و يسلب و يسبي
طيب .. تعالوا نقتدي به .. بماذا سنقتدي به .. هل سنقتدي به في كونه مزواجا .. هل سنقتدي به في كونه يذبح مخالفيه و يقتل الاسرى .. هل سنقتدي به في كثرة الصلاة و الصيام .. و هو عطال بطال .. لديه الوقت للصلاة في كل وقت و كل حين
خمس صلوات مفروضات .. يصاحبها صلوات نوافل و مستحبات .. و صلاة استسقاء .. و صلاة استخارة .. رجل طويل عريض .. لا يستطيع ان يقرر ماذا يفعل و ماذا يقرر .. عليه ان يستخير لكي يقرر الاله بدلا عنه
مقالتي هذه هي عبارة عن ردي على تعليق الاخ مسلم عزيز في مقالتي السابقة
و احترامي
..