زهرة المناسك وحلم الصمت

بياض أحمد
2017 / 2 / 9

سترعى السنابل طقوس الصمت
حين يسقط اللجام
على الشفاه المتطاولة
في سر الغيث
سينتحب المطر
على عروش الفناء
سآتي إليك
بزهرة مفقودة
من بساتين الفردوس الأول
ونشيد الفجر البدائي
بوصايا الأشجار
ورنين التهافت
إكليل ليل
بحر حلم
ونورس حديقة
وحنين آخر مني
وعروس تبغي
على الأوراق المتلهفة
إلى طقوس حبري

فابتسمي
أمام شرفة الطريق

لا مدنا في الشرق تغني
و لا رقصة في الفضاء
على غسيل البكاء
ضوءك المنفرد
في كهوف المساء
هكذا تتساقط ألوان شمسك
لينمحي محياك
ورموش عيناك
ترفض الإقطاع المتآكل
في صيحة الوداع

لك ريشة الحطب الباقية
لتدفئة زهرة الأموات
لا ملاذ إلا جرح الصمت....
في زرقة عينيك
الجرح القديم
والنطفة الأولى
على أمواج البحر....

ذ أحمد بياض/ المغرب/