أقواس روما............

بياض أحمد
2017 / 2 / 7

و....أذهب
إلَى بيتِنا القدِيم
أذهب
أزرعُ بذُورَ المسالِك القدِيمة
أسِيرةَ جُرحِي
أشرب من أطلالِ عشقك
زهرةَ شوقِي.....
ابتعدي
عن وجه سقوطي
ابتعدي
على رمال التعب
على جفوني
غصنُ ليالٍ
يتمادى
في أوزار الوقت-------
وحنين
على ريش العصافير.......
/يتهاطل جبين المكان
على خد أمي/
ها هي ذي المدينة
تكسّر
فرشاة الريح على أبوابها
وتحفر الخنادق لأيتامها
وصورة الدعاء
على حيطانها
....ويداكِ.
تنقش الذكرى
على مصاحف الصمت والبكاء
وصيف السّعال
كسّري الخبزَ
على تلال الجوع....
لنرقص
تحت ظل الماء
وغبار الحجر
الرمال للرمال
وصايا
وصدر المنفى
خيانة الأعمار .
لِما تذهبُ
القطارات إلى **روما**
فهنا
أعراس الدخان...
ارقصي
فجسدكِ شِعري
وفي صوتكِ
خرير دمِي..
ذ أحمد بياض/ المغرب/