شعوذة علمية ج5

ايدن حسين
2017 / 2 / 7

اليكم الرابط التالي
https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D9%85%D8%AF%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%85%D9%86
و الذي هو صفحة ويكيبيديا عن تمدد الزمن
في فقرة .. الساعات و المقاييس تتراقص .. هناك وصف لقطار انشتين الوهمي
المسافة بين المحطتين هي 864 مليون كيلومتر .. و سرعة القطار رهيبة و جنونية و تبلغ 240 الف كيلومتر في الثانية .. و هي اقل من سرعة الضوء .. حيث تبلغ سرعة الضوء تقريبا 300 الف كيلومتر في الثانية
القطار يقطع المسافة بين المحطتين خلال ساعة واحدة
و ارتفاع سقف القطار عن قاعه يبلغ 9 مليون كيلومتر
و كما قلت في المقالة السابقة .. فان مقارنة و حساب المعطيات و القياسات تتم بالضوء .. اي مشاهدة ما يحدث في القطار من قبل شخصين .. الاول يسافر على متن القطار .. فيما الثاني واقف في المحطة الاولى
يستغرق مشاهدة المراقب المسافر لما يحدث داخل القطار .. ليس اقل من ست ثواني .. لان شعاع الضوء يقطع المسافة بين اسفل القطار الى اعلاه حيث المرآة .. 3 ثواني .. و لكي يرى المراقب ما يجري .. فسيحتاج الى زمن ليس اقل من ست ثواي ان لم يكن اكثر .. فكيف يمكن ان نعول على قياسات تستغرق او تتاخر ست ثواني او اكثر
كل هذا عن المراقب او المسافر في القطار .. فما بالك بالمراقب الواقف في المحطة الاولى .. فهو سيحتاج لان يرى ما يحدث في القطار المتحرك بهذه السرعة الرهيبة .. الى ازمان هي اكبر من الثواني بل يصبح ذلك بالدقائق .. و عندما يصل القطار الى المحطة الثانية .. فسيستغرق علمه بما يجري في القطار الى زمن ليس اقل من ساعة
قطار متحرك بسرعة كبيرة .. و القياسات تصلنا متاخرة بالدقائق و الساعات .. اين هي الدقة في هذه التجربة الوهمية
طبعا لو استبدلنا الشخصين باعقد و احدث اجهزة القياس فلن تستطيع ان تعطينا دقة اكثر .. لان العيب ليس في الشخص او الجهاز .. العيب .. في استخدام الضوء كوسيلة قياس .. في تجارب تسير بسرعات قريبة من سرعة الضوء
حتى لو ان الزمن تباطا حقيقة .. فان هذا سيؤثر على سرعة الضوء .. لان سرعة الضوء تعتمد على الزمن هي الاخرى
و لنعد مرة اخرى الى قطار انشتين .. كلما كانت ارتفاع القطار اكبر .. كلما ستتباطا الزمن اكثر .. و هذا هو الدليل الاكيد على ان هذه التجربة غير منطقية و غير مقبولة .. لان ارتفاع القطار ليس له علاقة بالسرعة
و احترامي
..