شطرى القضيه

حسين الجوهرى
2017 / 2 / 4

شطرى القضيه.
حسين الجوهرى.
-------------------
القضيه لها شطرين.
الأول من منظور الخواجات. "بيحاربوا الأرهاب الأسلامى" واللى على وشك انه يتعدّل نوعيا ليصير "محاربة الاسلام الأرهابى".
.
أما الشطر التانى فمن منظورنا احنا (الشعوب المسلمه ناطقى العربيه). بالنسبه لنا الأرهاب هو فقط "واحد" من أعراض المرض. المرض اللى واخدانا فى طريق اللى يروح مايرجعش. هذا المرض هو المعتقد الأسلامى نفسه اللى أنتج أفرادا مسلوبى العقل وبالتالى فهم "أقل" من باقى صنف الأنسان بكل المقاييس. بالنسبه لنا الأرهاب هو العرض الوحيد المقدور عليه لهذا المرض. أما الأعراض الأخرى فهى الجهل - المرض - الفساد - النظام الأجتماعى الجائر والقاهر - الأخلاقيات الآخذه فى التردى - العشوائيه - القدره التى تتراجع وبتسارع على تلبية الأحتياجات - القمامه - الضوضاء. بأختصار خراب كامل فى كل نواحى الحياه.
.
أملنا الوحيد حاليا هو فى نجاح الخواجات فى تحقيق أمنهم لأنها "عمليه" سيتم من خلالها كشف المستور وتوضيحه لنا.