نحو فهم الغاية من الوجود 25

ايدن حسين
2017 / 2 / 2

دعا لي الاخوة مسلم عزيز و سعيد من الجزائر .. ان يهديني الله لكي اعود الى حظيرة الاسلام من جديد .. لكن يبدو ان دعواتهم لم يستجاب .. اذا استثنينا اطالة عمر حماتي العزيزة
انا ايضا ادعو الله ان يهديني الى الحق و لا شيء الا الحق .. و لكن هل الاسلام او المسيحية او اليهودية هي الحق .. لا اظن ذلك
محمد .. ليس الا نذير و بشير .. فلماذا يقاتل
محمد .. و انذر عشيرتك الاقربين .. لماذا لم تطع امر ربك .. اليس ابا لهب من عشيرتك الاقربين .. فلماذا لم تنذره منفردا و قبل الناس .. لو كنت فعلت ذلك .. لما واجهك ب .. تبا لك .. الهذا جمعتنا
محمد .. و الله يعصمك من الناس .. فلماذا تهاجر الى المدينة .. و ليتك هاجرت امام اعين الناس .. بل هاجرت متخفيا في غار .. و الله يعصمك من الناس .. على الاقل كان اضل الكفار .. لكي لا يستطيعوا تقفي اثرك الى الغار
لا يجوز لامراة ان تسافر من غير محرم .. و اسماء المسكينة تجلب لك الطعام حين كنت متخفيا في الغار .. و لوحدها و من غير محرم
انا نحن نزلنا الذكر و انا له لحافظون .. فلماذا تحفظونه انتم ايها المسلمون .. هل تشكون في حفظ الله له .. و لماذا تكرهون اطفالكم على حفظه بعد جهد جهيد .. و انا له لحافظون .. و الداجن يدخل غرفة النبي .. و ياكل بعض الايات القرانية المكتوبة على الجلود او اوراق الشجر
المسلمون .. يضعون القران في مكان مرتفع احتراما لكلام الله .. اما محمد .. فيحتفظ بايات القران تحت سريره .. انظروا الى مدى احترامه لكلام الله .. ايها المسلمون .. لماذا لا تقلدون النبي .. ضعوا قرائينكم تحت اسرتكم .. لا تضعوها في الاماكن المرتفعة .. هذا لا يجوز .. انها بدعة .. و كل بدعة ضلالة .. و كل ضلالة في النار
لماذا غزوت غزوات و خضت معارك .. و انت لست الا نذير .. كنت قويت معسكرك و دولتك .. كنت قويت دولتك بزيادة تابعيه من القبائل .. و كنت دخلت مكة بعد ذلك .. بدون غزوات ومعارك و شهداء و جهاد و خرابيط
عندما نلقي نظرة حتى و لو سريعة على الانقلابات او الثورات او التغييرات في الحكم و اسلوب الحكم .. نلاحظ .. ان ذلك لا يتم .. الا بتضحيات من جهة المساندين .. و قتلى و ضحايا من جهة المخالفين .. جميع الثورات .. تخلف ورائها شهداء بالسالب و بالموجب .. اي من الطرفين .. الفاعل و المفعول به
لكن انت خاتم الانبياء .. الا ينبغي ان تغير انت الاوضاع بعكس الاخرين .. بدون اراقة دماء او ترميل نساء او تيتيم اطفال او اولاد .. الا ينبغي ان لا تسبي النساء الارامل .. او تستعبد الاسرى او تقتلهم
الا ينبغي ان تكون مختلفا عن الاخرين .. اذا كنت انت مثل الاخرين .. تقتل و تستبيح و تسبي و ترمل و تيتم و تستعبد .. فكيف تكون نبيا او خاتما للانبياء
سيقول البعض ان موسى فعل كذا و ان يسوع قال كذا او فعل كذا .. انا لا اؤمن بنبوة اي نبي او رسول .. جميع الانبياء و الرسل عندي مدعو نبوة لا اكثر
ما هو الفرق بين الرحمن و الرحيم من وجهة نظر الاديان .. الرحيم يعذب فترة محدودة .. اما الرحمن فيعذب فترة غير محدودة
اذا كان الرحمان او الرحيم يعذب بالنار فترة طويلة محدودة او غير محدودة .. مع الابقاء على الضحية حبا يذوق العذاب و لا يموت لكي يرتاح .. فما العيب .. اذا عذب عبدالرحيم او عبد الرحمن .. شخصا لفترة قصيرة بالنار او بغيره و لفترة قصيرة .. و لينتهي العذاب بالموت .. بماذا يمكن ان نجرم عبد الرحمن .. و جريمة الرحمان اكبر و ابشع من اي جريمة اخرى .. طبعا .. هذا من وجهة نظر الاديان .. و الا .. فان العاقل .. لا يمكن ان يتصور الها رحيما .. يخلق خلقا ليخلدهم في النار
لهذه الاسباب و غيرها .. ينبغي ان نؤمن ان محمد و عيسى و موسى و ابراهيم و غيرهم .. ليسوا الا مدعو نبوة .. افتروا على الله خالق الكون بما لا ينبغي .. افتروا على الله اضطرارا .. لانهم كانوا يعانون من هلاوس و هذيانات
نعم .. قد لا يجوز ان نقول ان وجودنا و وجود الكون من غير غاية .. ان وجود غاية من الوجود هو شيء ممكن .. و لكنه ليس حتميا او ضرورة لا بد منها .. كذلك مسالة النبوة و الرسالة .. انه من الممكنات .. و لكن ايضا .. ليست من الحتميات او الضرورات التي لا بد منها .. فالنمل يعيش منذ فترة اطول بكثير من البشر بصورة اجتماعية و نظام فائق .. فهل النمل .. لديه جنة و نار .. ثواب و عقاب .. هل لدى النمل شرائع و اديان و انبياء و خاتم انبياء
انظروا الى اللغات المختلفة للبشر .. اللغة الفرنسية .. اللغة الروسية او الصينية .. لا افهم منها كلمة واحدة .. و هم لا يفهمون كلمة واحدة عربية .. فكيف يمكن ان يدعي الاديان ان هناك ادم واحد اب للبشرية جميعا
كيف و لماذا تغيرت لغات البشر و تعددت و تنوعت الى كل هذه اللغات المختلفة .. لغات ليست بينها كلمة واحدة مشتركة .. ماذا كانت الغاية من وراء تغير اللغات بهذه الشدة .. و ما الفائدة من تغير اللغات و تنوعها كل هذا التنوع
ادم واحد .. نشأ منه كل هذه الطوائف و الاقوام و الاجناس .. هل هذا معقول
طيب .. لنغض النظر عن كل التناقضات الموجودة في الاديان .. و نقول .. يمكن ان يقول الاله اشياء متناقضة .. او ينسى او يتذكر .. او يغير قراراته .. يمكن ان يهتم بزواج نبيه من النساء .. او يطلق هذه من هذا ليتزوجها النبي
هل نستطيع اثبات سماوية ما يسمى بالكتب السماوية .. هل نستطيع ان نثبت نبوة من يسمون بالانبياء و المرسلين
هل يجوز ان نتبع كتابا او شخصا .. من دون امكانية ان نثبت سماوية الكتاب او نبوة الشخص
هل يعقل ان يطلب الاله من عباده او خلقه ان يسيروا في طريق من دون اثبات او دليل على صحة الطريق
اذا كنتم تستطيعون اثبات سماوية الكتب و نبوة الاشخاص .. فلا تبخلوا بذلك علينا
و احترامي
..