نحو فهم الغاية من الوجود 23

ايدن حسين
2017 / 1 / 29

تعالوا نلقي نظرة على النباتات من وجهة نظر الاديان و خصوصا .. الاسلام و القران
النباتات .. تحتاج الى عدة اشياء لكي تنمو او تحيا .. ضوء الشمس و الماء و ثاني اوكسيد الكربون و الاوكسجين و التربة
لكن القران لا يشير ابدا الى هذه الحقيقة .. انه يهتم فقط بالمطر .. و كأن الماء او المطر .. هو الشيء الضروري الوحيد لانبات النباتات
لا اقول انه كان يجب ان يشير الى الاوكسجين و اوكسيد الكربون صراحة .. لكن .. على الاقل كان يجب ان يشير الى اهمية الهواء و الشمس للنباتات
الشمس .. في القران .. اهميته تتلخص في انه سبب الليل و النهار .. او النور و الظلام فقط .. ليس هناك اية تشير الى ان طاقة او ضوء الشمس مهمة للنباتات .. حيث ان محمد و اله محمد .. يجهلان عملية التركيب الضوئي التي اكتشفت حديثا
كذلك لم يشر القران الى كون الشمس نجمة كباقي النجوم .. بل .. اعتبرها شيئا فريدا مميزا .. بحيث انهم سموها شمسا و لم يسموها نجمة
ليس هذا فقط .. فالاديان اعتبرت القمر اهم او اكبر من النجوم .. بسبب انهم يرونه كبير الحجم في السماء
و ما صلاة الخسوف و الكسوف .. الا دليل على جهل مؤسس الاسلام بحقيقة الشمس و القمر .. و لم يسعفه كونه رسول اله الكون .. ان يتخلص من جهله الشديد هذا
محمد و الهه مهتمان بالحديد .. مع ان الكربون هو اهم عنصر في الطبيعة .. كونه الاساس في بنية الكائن الحي .. فلولا الكربون .. لما كان هناك حياة .. البروتينات و الانزيمات .. و كل ما هو حي .. يعتمد اعتمادا كليا على الكربون
و تفسير ذلك .. ان الانسان في ذلك العهد .. كان على معرفة بمعدن الحديد .. حيث كانت لديهم سكاكين و خناجر و سيوف مصنوعة من الحديد .. لذلك نرى محمد و اله محمد .. يذكران الحديد بالاسم في القران .. تماما كما ذكرا الذهب و الفضة في القران
لكنهما لم يذكرا اليورانيوم و لو بالاشارة .. لم يذكرا الالومنيوم .. لم يذكرا النيكل و الكوبلت .. لماذا .. لانهما لا يعرفان سوى الحديد و الذهب و الفضة .. قد يعترض البعض علي .. بالقول .. و كيف كانا سيذكران النيكل مثلا .. فارد عليهم .. و ماذا عن الكربون .. ماذا عن الفحم .. هل عجزا عن ذكر اهمية الفحم و الكربون للكائن الحي
يقول القران .. وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ .. لكن العلم يقول .. ان الكربون وصل الى الارض من مخلفات نجوم عملاقة .. نجوم اكبر بكثير من شمسنا .. لان الكربون لا يمكن ان تتكون في نجوم صغيرة او متوسطة كشمسنا .. بل تتكون في النجوم العملاقة .. لذلك .. كان يجب ان يهتم القران بانزال الفحم من السماء اكثر من اهتمامه بانزال الحديد
النباتات .. كالاشجار الضخمة .. التي تتجاوز ارتفاعها ثلاثون مترا .. تتشكل مادتها من تحول ثاني اوكسيد الكربون الى خلايا و ليس من التربة .. و نلاحظ ذلك في اصيص .. حيث تنشأ فيها نبتة كبيرة .. مع اننا نلاحظ عدم تناقص في تربتها
وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَىٰ لِلْمُسْلِمِينَ
اين هو التبيان .. اين هو تبيان كل شيء .. اين تبيان عملية التركيب الضوئي .. اين تبيان الانشطار النووي او الاندماج النووي .. اين تبيان الكربون و ثاني اوكسيد الكربون .. اين تبيان النتروجين و الاوكسجين
و احترامي
..