تنبؤات للعام الجديد - شعر

ماجد الحيدر
2017 / 1 / 23

تنبؤاتٌ للعامِ الجديد
ماجد الحيدر

في العام القادم
كما في كل عام
سيُخرَج الشهداء من القبور
ليُطافَ بهم في الطرقات،
يُرموا بالحجارة والأقذاء،
يُمثَّلَ بجثثهم،
ويعادوا لثقوب الأرض
حيث أصدقاؤهم الشرهون.
..
في العام القادم
سيموت مليار انسان من الضجر
ويصرخ مليار وليد
ثم ينظر من حوله
يتفحص الوجوهَ، وأثر الدهشة فيها
ليتثاءب ويؤجل لعناته
الى أعوام قادمات.
...
في العام القادم
ستمطر بالتأكيد، ستمطر!
...
في العام القادم
ربما تموتُ
أو تبقى ميتاً!
...
في العام القادم
سيظل الناس
يلعبون الكرة
والقمار
والتصويب على الرؤوس!
...
في العام القادم
إن لم تُنسِنا المشاغل
سنكبر طبعا
قرناً إضافيا..
ثم نصرخُ:
ياااه.. ما كانَ أقصره!
...
لكننا، في العام القادم،
إذا لم تحطم القنابل أسناننا
سنضحك كثيراً.. كثيراً بالتأكيد.
...
علامَ سنضحكُ ؟
على من ؟
لا تُعِدِ السؤال!

22-12-2016