بعض من تاملاتي الغريبة

ايدن حسين
2017 / 1 / 16

1- اعتذر مسبقا .. لانني سابدأ مقالتي بهذا الحوار الغريب .. لان ذلك ضروري للدخول الى الموضوع بشكل افضل
الحصان الاول : اخي العزيز .. الا تعلم بان الاله قد حرم اكل البرسيم .. لماذا لا تكتفي باكل الحشيش اليابس او القش .. الزهد في الحياة .. من القيم الحصانية الرفيعة
الحصان الثاني : شكرا عزيزي .. و لكن يبدو لي انك لا تعلم .. بانني اعلف جيدا .. و افضل منك كثيرا .. التعليف الجيد من الاعمال الحصانية الجهادية

2- النملة لا ترى اكثر من عشرة سنتمترات حولها .. اما الحيوانات فقد لا ترى اكثر من 200 متر حولها .. الانسان قد يرى اجرام تبعد مليار سنة ضوئية
و لكن .. هل هناك فرق بين الانسان و النملة في وصف الاله .. اذا كنا لا نستطيع ان نصف الاله باوصاف تخص النملة .. فباي حق .. نوصف الاله باوصاف تخص الانسان
فان كنا نستغرب اذا قالت نملة .. بان الاله يمتلك ستة ارجل .. فلماذا لا نستغرب من انسان يدعي بان الاله يمتلك عقلا او يتصرف وفق المنطق .. او انه رحيم و كريم و عادل الخ

3- انا هنا لا ارفض فقط الاوصاف التي اعطتها الاديان للاله .. بل .. ارفض ايضا .. الاوصاف التي اعطتها الفلسفة للاله .. ازلية و ابدية .. و السبب الاول .. و المصمم العاقل الخ
الانسان يتجاوز الخطوط الحمراء .. في وصف الاله .. الاله لا يمكن وصفه باي شكل من الاشكال .. لا بالسلب و لا بالايجاب
و الامر عندي سيان .. بين من يقول بان الاله ظالم .. و بين .. من يقول بان الاله رحيم .. فهذا تجاوز .. و هذا نجاوز ايضا

4- مسالة الاله لا تشبه اسطورة التنين ذي السبعة رؤوس .. فليس هناك داعي لوجود هذا التنين .. اما الاله .. فانه الحل المعقول الوحيد للخروج من المازق .. المازق المتمثل بوجودنا و وجود الكون
انا هنا لا و لن استطيع اثبات وجود هذا الاله .. ليس فقط هذا .. بل انا انزهه من صفات البشر .. كالحياة و الوجود و الارادة و الرحمة او الظلم الخ

5- اريد ان اكرر هنا .. انه مثلما لا يمكن وصف الاله بان له عيونا زرقاء .. فكيف يمكن ان نصفه باوصاف مثل الوجود و الحياة .. فقد تكون اوصاف مثل الوجود و الحياة .. هي اوصاف لا يجوز اطلاقه على الاله
الانسان حي .. لكنه يموت .. اما الاله فلا يمكن ان يكون حيا .. لانه لا يمكن ان يموت .. و كذلك الامر بالنسبة للوجود و العدم و الفناء
و اخيرا .. اقول كما قلت دائما .. ان هي الا تاملات .. قد تخطيء و قد تصيب

و احترامي
..