رعشة

بياض أحمد
2017 / 1 / 11

عدت وحدك
ووحدك كنت
هي البداية على ريق السكون
حلما سيأتي
ينفض حروف الاسم
لتنغمس الأشياء
في مهدها
شيء آخر
ينقر زئير الحروف
وينكس أشعة النفي
ويسيل الغيث جرحا
مرآته
تعالج نكسة الوضوح
لتترك محياك
للطيف المتطفل
بين رموش البداية
وسحر الوصول
وحدك ستأتي حاملا
على ذراعيك
حلما آخر
بمضمضة الديار
حين يغمى على الغيم

ذ أحمد بياض/ المغرب/