نحو فهم الغاية من الوجود 17

ايدن حسين
2017 / 1 / 9

في هذه الحلقة ساتكلم عن الغاية من الوجود عند محمد
البشر .. مجتمع ذكوري .. بسبب ان الرجل غالبا اقوى من المراة
و هناك مجتمع النحل .. و الاية عنها .. وأوحى ربك إلى النحل أن اتخذي من الجبال بيوتا ومن الشجر ومما يعرشون ( 68 ) ثم كلي من كل الثمرات فاسلكي سبل ربك ذللا يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس إن في ذلك لآية لقوم يتفكرون ( 69 )
و لكن محمد نسي ان يذكر لنا .. ان شغالات النحل المجهزة بابرة اللسع .. تقوم بابادة جماعية لذكور النحل المفتقدة لابرة اللسع .. بعد كل عملية تلقيح للملكة
فهل اوحى ربك الى النحل ان تقتل اناثها ذكورها
العسل و التمر .. هما الغاية من الوجود عند محمد .. فليس هناك اثر او سيرة او رواية الا فيها النخيل و التمر و الرطب و العسل .. من الذي خلق الاناناس يا ناس .. هل نسي محمد ان يعدد لنا فوائد الاناناس
حتى ان جبريل كثيرا ما كان ياتي بالتمر او الرطب عند مجيئه من عند رب العزة .. ما هذا الهوس بالتمر و الرطب .. ان كنت تعيش في العراق .. عندما يزورك احد اقربائك .. ممن يعيشون في امريكا .. فهل من المعقول ان ياتي اليك بهدية .. عبارة عن التمر
هل يعقل ان ياتي جبريل لمحمد بالتمر المتوفر في مكة و المدينة .. بل لا يتوفر هناك الا التمر
في الجنة .. تمر و نخيل و اعناب و رمان .. و تين و زيتون .. اليس فيها المانجو او الكيوي او اللالنكي اليوسفي .. اليس فيها طماطم و باذنجان و شلغم .. و ماذا عن الموز
و ماذا عن الفراولة
حتى العنكبوت .. الانثى تقتل الذكر بعد التزاوج .. اما حشرة فرس النبي .. فالانثى تاكل الذكر اثناء التزاوج و ليس بعدها .. للتاكد من عدم افلاته من قبضتها .. حيث ان الانثى محتاجة للبروتين بشكل غير عادي
التماسيح تربي صغارها داخل تجويف فمها لفترة معينة .. ثم بعد مغادرة الصغار لفم التمساح .. قد تصبح الصغار هذه فريسة من قبل والدتها التمساحة الحنونة
و انهار من عسل مصفى .. لاحظ .. انهار .. على الاقل .. لم يقل بحار او محيطات من العسل
و لا ننسى النساء .. تزوج محمد بعد خديحة من تسعة نسوة ..و مع ان المسلمون يقولون .. بان محمد كان يختار الارملات المسكينات اللواتي لا عائل لهن .. و لكن هذا لا ينطبق على عائشة و زينب و صفية و مارية .. لو كان محمد يعيش اليوم بيننا .. من يدري .. لعله كان تزوج من انجيلينا جولي ايضا
ثم نلاحظ .. انه انزل اية .. انه لا يجوز الزواج من اكثر من اربعة في نفس الوقت .. مع ذلك بقي محمد متزوجا من تسعة نساء .. و ذلك لحكم بالغة .. كما يقول القرضاوي في هذا الرابط
http://www.elforkan.com/7ewar/showthread.php/20354-%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7-%D8%AC%D9%85%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B3%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D9%8A%D9%85-9-%D8%B2%D9%88%D8%AC%D9%80%D9%80%D8%A7%D8%AA-%D8%9F!
و اذا لم يظهر عندكم الرابط .. فارجو ان تكتبوا على صفحة جوجل .. ما يلي .. من بقي على ذمة النبي بعد نزول اية الاربع زيجات .. و بعدها تختاروا الرابط الاول او الثاني
ثم يسترسل القرضاوي .. في ادعاء ان زواج النبي لم يكن بسبب الشهوة او الشبق الجنسي .. لا سمح الله .. لكنه مع الاسف .. ينسى ان هناك .. عائشة و زينب و صفية و مارية .. في هذا الموضوع الحساس
فهل كانت هؤلاء النسوة .. كبيرات في السن .. او قبيحات الشكل .. او غير شهيات .. لا سمح الله .. فكلهن شابات و جميلات بل انهن من اجمل النساء .. و يقول اخونا القرضاوي .. لم تكن هذه الزيجات من اجل الشهوة او المتعة
و ما ادعائه بوجود الحور العين في الجنة الا بسبب شبقه الجنسي الذي لم يكن له حدود .. و الا كيف يمكن لاله الوجود ان يدخل في مثل هذه التفاصيل .. كيف يمكن ان يكون كتابه السماوي مليء بعبق الجنس .. و كانه كتاب جنسي .. بالاضافة الى النار الذي لا غنى عنه كوسيلة و اداة تخويف .. للتسلط و اخذ زمام الحكم و النفوذ في اليد .. تماما .. ككل ديكتاتور .. يخوف شعبه .. عن طريق تفننه في التعذيب و القتل و الاهانة
و لا حول و لا قوة الا بالله
و احترامي
..