إياب

بياض أحمد
2017 / 1 / 5

ساعة الصباح
رموش عالقة
في جبل الحلم
تعيد الأشياء الغامضة
في رعشة الليل
زرقة الألفة
على ضريح الظلام

فنجاني ينتظر لباس قهوة
ولفافة السجائر تحن إلى الشفتين الفارغة
طاووس حلم ينبلج
من رماد زقاق الليل
ثمالة الحروف
أنين السهاد
لغة بلون الغمام
انتظريني حتى أصحو
فمخيلتي عارية
إلا من الجمود


من النافدة روح الثلج
تكسو الوميض المعلق في الهواء
صفير عالي
يغتصب ما تبقى
من غيبوبة حلمي
سأغتال
الشطان لأمتطي البحر
في زلال عينيك
غريقي
اقرئي
حوض المساء
على فنجان دموع الشمس
وتعالي
لا تقولي متأسفة
فصوتك يغتاله الصمت
لا تقولي شيئا
فالكلمة
ستبحث عن الكلمة
حين تتشابك روح المغيب
حين تتنفس التلال ضباب الأيام
حين أصحو على جسد الذاكرة
و أرى عينيك