يحن الشباب... إلى فكر الشهيد عمر...

محمد الحنفي
2017 / 1 / 4

وحين يتوافد...
على الحركة...
أفواج الشباب...
فلأن فكر الشهيد عمر...
كان مستجيبا...
لما تحلم به...
كل أفواج الشباب...
وبعد اغتيال الشهيد عمر...
صار الشباب...
يحنون...
إلى فكر الشهيد عمر...
يحرصون...
على استيعاب منهجه...
يعملون...
على توظيف...
منهج الفكر...
لتفعيل...
فكر الشهيد عمر...
في واقعنا...
في واقع الشعب...
في واقع...
كل العمال / الأجراء...
في النقابات...
في الجمعيات...
في الحركة...
*****
وحنين الشباب...
إلى فكر الشهيد عمر...
مستخلص...
من حرص الشباب...
على ترجمة الفكر...
في ممارسته...
حتى يتمثل...
فكر الشهيد عمر...
حتى تصير...
ممارسة الفكر...
وسيلة...
لتفعيل...
فكر العمال / الأجراء...
لتفعيل...
منهج العلم...
لدراسة واقعنا...
لمعرفة الامتداد...
اليأخذه...
الفكر العلمي...
في ممارسة كل إنسان...
في المجتمع...
في ممارسة الطبقة...
لمعرفة...
ما يلزمنا...
لتغيير واقع...
كل الأفراد...
لتغيير واقع الطبقات...
وصولا إلى تحقيق المساواة...
بين الأفراد...
بالقضاء على كل الفوارق...
بتذويب الطبقات...
في المجتمع...
كما كان...
حلم الشهيد عمر...
كما كان حلمي...
كما كان حلم كل الكادحين...
من هذا الشعب...
في هذا الوطن...
*****
والآتون إلى واقعنا...
من عمق مستقبلنا...
قد يجدون المجال...
مليئا...
بما نحاربه...
من استعباد...
من كل أشكال الفساد...
من استبداد...
من استغلال...
من امتهان...
لكرامة كل إنسان...
فيعتقدون...
أن ما وجدوه مقدر...
أنه ليس من فعل البشر...
أننا لم نقم...
بمقاومته...
أن عليهم...
أن يقبلوه...
كقدر...
أن لا يعملوا...
على مقاومته...
حتى يكونوا...
ممن ينالون...
ثناء الحكام...
اليتصرفون في حكمهم...
بما يقدره الله...
على كل البشر...
في هذا الوطن...
فكأن الشهيد عمر...
لم يعش في تاريخنا...
وكأن الحركة...
لم تقاوم...
ما يعتبر قدرا...
من عند الله...
مما لا يتضرر منه...
إلا الفقراء...
إلا العمال / الأجراء...
إلا عموم الكادحين...
*****
فهل يقتفي القادم...
من كل الأجيال...
أثر الشهداء...
وهل يقتفون...
أثر فكر الشهيد عمر...

ابن جرير في 19 / 12 / 2016

محمد الحنفي