الحروب الأهلية الإسرائيلية سفر القضاة إصحاح رقم 20

طلعت خيري
2017 / 1 / 3

الحروب الأهلية الإسرائيلية سفر القضاة إصحاح رقم 20



الكتاب المقدس .. التوراة ..سفر القضاة

1 فخرج جميع بني اسرائيل و اجتمعت الجماعة كرجل واحد من دان الى بئر سبع مع ارض جلعاد الى الرب في المصفاة* 2 و وقف وجوه جميع الشعب جميع اسباط اسرائيل في مجمع شعب الله اربع مئة الف راجل مخترطي السيف* 3 فسمع بنو بنيامين ان بني اسرائيل قد صعدوا الى المصفاة و قال بنو اسرائيل تكلموا كيف كانت هذه القباحة* 4 فاجاب الرجل اللاوي بعل المراة المقتولة و قال دخلت انا و سريتي الى جبعة التي لبنيامين لنبيت* 5 فقام علي اصحاب جبعة و احاطوا علي بالبيت ليلا و هموا بقتلي و اذلوا سريتي حتى ماتت* 6 فامسكت سريتي و قطعتها و ارسلتها الى جميع حقول ملك اسرائيل لانهم فعلوا رذالة و قباحة في اسرائيل* 7 هوذا كلكم بنو اسرائيل هاتوا حكمكم و رايكم ههنا* 8 فقام جميع الشعب كرجل واحد و قالوا لا يذهب احد منا الى خيمته و لا يميل احد الى بيته* 9 و الان هذا هو الامر الذي نعمله بجبعة عليها بالقرعة* 10 فناخذ عشرة رجال من المئة من جميع اسباط اسرائيل و مئة من الالف و الفا من الربوة لاجل اخذ زاد للشعب ليفعلوا عند دخولهم جبعة ببنيامين حسب كل القباحة التي فعلت باسرائيل* 11 فاجتمع جميع رجال اسرائيل على المدينة متحدين كرجل واحد* 12


و ارسل اسباط اسرائيل رجالا الى جميع اسباط بنيامين قائلين ما هذا الشر الذي صار فيكم* 13 فالان سلموا القوم بني بليعال الذين في جبعة لكي نقتلهم و ننزع الشر من اسرائيل فلم يرد بنو بنيامين ان يسمعوا لصوت اخوتهم بني اسرائيل* 14 فاجتمع بنو بنيامين من المدن الى جبعة لكي يخرجوا لمحاربة بني اسرائيل* 15 و عد بنو بنيامين في ذلك اليوم من المدن ستة و عشرين الف رجل مخترطي السيف ما عدا سكان جبعة الذين عدوا سبع مئة رجل منتخبين* 16 من جميع هذا الشعب سبع مئة رجل منتخبون عسر كل هؤلاء يرمون الحجر بالمقلاع على الشعرة و لا يخطئون* 17 و عد رجال اسرائيل ما عدا بنيامين اربع مئة الف رجل مخترطي السيف كل هؤلاء رجال حرب* 18 فقاموا و صعدوا الى بيت ايل و سالوا الله و قال بنو اسرائيل من يصعد منا اولا لمحاربة بني بنيامين فقال الرب يهوذا اولا* 19 فقام بنو اسرائيل في الصباح و نزلوا على جبعة* 20 و خرج رجال اسرائيل لمحاربة بنيامين و صف رجال اسرائيل انفسهم للحرب عند جبعة* 21 فخرج بنو بنيامين من جبعة و اهلكوا من اسرائيل في ذلك اليوم اثنين و عشرين الف رجل الى الارض* 22



و تشدد الشعب رجال اسرائيل و عادوا فاصطفوا للحرب في المكان الذي اصطفوا فيه في اليوم الاول* 23 ثم صعد بنو اسرائيل و بكوا امام الرب الى المساء و سالوا الرب قائلين هل اعود اتقدم لمحاربة بني بنيامين اخي فقال الرب اصعدوا اليه* 24 فتقدم بنو اسرائيل الى بني بنيامين في اليوم الثاني* 25 فخرج بنيامين للقائهم من جبعة في اليوم الثاني و اهلك من بني اسرائيل ايضا ثمانية عشر الف رجل الى الارض كل هؤلاء مخترطو السيف* 26 فصعد جميع بني اسرائيل و كل الشعب و جاءوا الى بيت ايل و بكوا و جلسوا هناك امام الرب و صاموا ذلك اليوم الى المساء و اصعدوا محرقات و ذبائح سلامة امام الرب* 27 و سال بنو اسرائيل الرب و هناك تابوت عهد الله في تلك الايام* 28 و فينحاس بن العازار بن هرون واقف امامه في تلك الايام قائلين ااعود ايضا للخروج لمحاربة بني بنيامين اخي ام اكف فقال الرب اصعدوا لاني غدا ادفعهم ليدك* 29 و وضع اسرائيل كمينا على جبعة محيطا* 30 و صعد بنو اسرائيل على بني بنيامين في اليوم الثالث و اصطفوا عند جبعة كالمرة الاولى و الثانية* 31 فخرج بنو بنيامين للقاء الشعب و انجذبوا عن المدينة و اخذوا يضربون من الشعب قتلى كالمرة الاولى و الثانية في السكك التي احداها تصعد الى بيت ايل و الاخرى الى جبعة في الحقل نحو ثلاثين رجلا من اسرائيل* 32 و قال بنو بنيامين انهم منهزمون امامنا كما في الاول و اما بنو اسرائيل فقالوا لنهرب و نجذبهم عن المدينة الى السكك* 33 و قام جميع رجال اسرائيل من اماكنهم و اصطفوا في بعل تامار و ثار كمين اسرائيل من مكانه من عراء جبعة* 34 و جاء من مقابل جبعة عشرة الاف رجل منتخبون من كل اسرائيل و كانت الحرب شديدة و هم لم يعلموا ان الشر قد مسهم* 35 فضرب الرب بنيامين امام اسرائيل و اهلك بنو اسرائيل من بنيامين في ذلك اليوم خمسة و عشرين الف رجل و مئة رجل كل هؤلاء مخترطو السيف* 36



ئِ و راى بنو بنيامين انهم قد انكسروا و اعطى رجال اسرائيل مكانا لبنيامين لانهم اتكلوا على الكمين الذي وضعوه على جبعة* 37 فاسرع الكمين و اقتحموا جبعة و زحف الكمين و ضرب المدينة كلها بحد السيف* 38 و كان الميعاد بين رجال اسرائيل و بين الكمين اصعادهم بكثرة علامة الدخان من المدينة* 39 و لما انقلب رجال اسرائيل في الحرب ابتدا بنيامين يضربون قتلى من رجال اسرائيل نحو ثلاثين رجلا لانهم قالوا انما هم منهزمون من امامنا كالحرب الاولى* 40 و لما ابتدات العلامة تصعد من المدينة عمود دخان التفت بنيامين الى ورائه و اذا بالمدينة كلها تصعد نحو السماء* 41 و رجع رجال اسرائيل و هرب رجال بنيامين برعدة لانهم راوا ان الشر قد مسهم* 42 و رجعوا امام بني اسرائيل في طريق البرية و لكن القتال ادركهم و الذين من المدن اهلكوهم في وسطهم* 43 فحاوطوا بنيامين و طاردوهم بسهولة و ادركوهم مقابل جبعة لجهة شروق الشمس* 44 فسقط من بنيامين ثمانية عشر الف رجل جميع هؤلاء ذوو باس* 45 فداروا و هربوا الى البرية الى صخرة رمون فالتقطوا منهم في السكك خمسة الاف رجل و شدوا وراءهم الى جدعوم و قتلوا منهم الفي رجل* 46 و كان جميع الساقطين من بنيامين خمسة و عشرين الف رجل مخترطي السيف في ذلك اليوم جميع هؤلاء ذوو باس* 47 و دار و هرب الى البرية الى صخرة رمون ست مئة رجل و اقاموا في صخرة رمون اربعة اشهر* 48 و رجع رجال بني اسرائيل الى بني بنيامين و ضربوهم بحد السيف من المدينة باسرها حتى البهائم حتى كل ما وجد و ايضا جميع المدن التي وجدت احرقوها بالنار*



تعليق.....


بعد أن وصلت أشلاء سرية الغلام الى أسباط بني إسرائيل استنفروا كرجل واحد... من دان الى بئر السبع الى جلعاد والمصفاة ..وكان عددهم أربع مئة ألف راجل مدججين بالسلاح ....ولما سمع بني بنيامين أن بني إسرائيل تجمعوا في المصفاة لقتالهم .. قالوا هذه وقاحة ...فأجاب الرجل اللاوي بعل المرأة المقتولة قائلا دخلت أنا وسريتي الى جبعة التي هي لبنيامين لننام فيها.. فقام علي أشخاص من أهلها وأحاطوا بالبيت ليلا و هموا بقتلي و أذلوا سريتي حتى ماتت فقطعتها وأرسلتها الى ملوك إسرائيل لأنها رذيلة بحقهم .. فهب شعب إسرائيل كرجل واحد فلم يذهب احدهم منهم الى خيمته و لم يميل احد الى بيته حتى القضاء على جبعة
أرسل أسباط بني إسرائيل رسلا الى بنيامين طالبين منهم تسليم بني بلعيال لنزع فتيل الحرب وحقن الدماء غير أنهم رفضوا ذلك ..وبدا بني بنيامين وأهل جبعة استعداداتهم للتصدي لبني إسرائيل وكان عددهم ستة و عشرين ألف رجل.. فصعد بني إسرائيل الى بيت أيل ليسألوا الله أي سبط سيبدأ بالهجوم على بني بنيامين... فقال الرب ... يهوذا أولا.. فهجم بني إسرائيل بقيادة يهوذا على جبعة فتصدى لهم بني بنيامين وقتلوا منهم اثنين و عشرين ألف رجل

وفي اليوم الثاني هجم بني إسرائيل على جبعة فلم يتمكنوا من القضاء عليهم وخسر بني إسرائيل في اليوم الثاني ثمانية عشر إلف رجل فصعد بني إسرائيل الى بيت أيل يبكون فصاموا وجلسوا أمام الرب وقدموا محرقات و ذبائح سلامة له .. فوقف فينحاس بن العازار بن هرون أمام الرب قائلا أخي أعود لمحاربة بني بنيامين أم اكف... فقال له الرب... اصعدوا لأني غدا سأدفعهم ليدك .. وضع إسرائيل كمينا على محيط جبعة .. وفي اليوم الثالث تقدم بني إسرائيل لسحب بني بنيامين خارج جبعة ولما خرجوا تجمع الكمين في بعل تامار ثم باغت جبعة من الصحراء فضرب الرب بنيامين أمام إسرائيل فقتل منهم ذلك اليوم خمسة و عشرين ألف رجل .. لما نجح الكمين باختراق الجبعة أثار أعمده دخان داخل أحياء بنيامين ولما راء الجيش أن بنيامين تشتعل علموا أن المدينة استبيحت فهربوا الى الصحراء ومنها الى صخرة رمون





الكتاب المقدس .. التوراة ..سفر القضاة.. إصحاح 20

http://www.enjeel.com/bible.php?bk=7&ch=20