المعرفة حق2

مهرائيل هرمينا
2016 / 12 / 27

ان الاسفار القانونية الثانية غير معترف بها من قبل اليهود بانها اسفارا موحى بها من الله بل هى كتابات بشرية وهى المضافة الى الكتاب المقدس الان ومعترف بها بعكس اليهود!!بانها كتابات تحمل وحى الهى اى ختم يهوه ..
وهى :طوبيا ،الحكمة ،مكابين اول وثانى وثالث ورابع ،يهوديت ،الحكمة ليسوع بن سيراخ،تسبحة الفتية الثلاثة،سوسنة العفيفة،بل والتنين،اسفار عزرا وهى ثلاثة غير المثبتة ،وباروخ وهو الموجود فى النسخة اللاتينية والمختلفة عن السبعينية بخلاف ان سفر القضاة يحوى اختلافات واسعة بين النسخة السكندرية والنسخة الخاصة بالفاتيكان !!وقصص اختلافات النسخ اجرى عليها مئات الابحاث من قبل الباحثين فى الدراسات النقدية للكتاب ويمكن الرجوع والبحث عنها باستفاضة ..
لما رفضت تلك الاسفار لانها غير موحى بها من الله وهى جزءمن الكتاب المقدس الان!!
اسفار ادبية وفلسفية لاتمت للدين بصلة ولكن رواها يهود وكتبت لانها عمل ادبى
حرمها علماء الشريعة لانها كتبت من طوائف منشقة عن اليهودية فلايجوز قراءتها او استعمالها !! هذا راى اليهود فيها .
وبالطبع الارثوذكس والكاثوليك ضموها بينما البروتستانت قاموا برفضها فلكل طائفة قناعتها كما قلت فى السابق.. اما المدلسين وهم فى كل زمان قالوا ليست موحى بها ولكن بها عبر اخلاقية !!اقرأطوبيا وتعلم السحر الاسود واستير التى قدمت جسدها كمحظية فداء لشعبها او يهوديت التى قدمت جسدها ايضا وقتلت قائد العدو هى بطولة ربما من وجه نظر شعبها فكثر من الشعوب بررت استخدام الجسد ان كان للوطن ولم يسمى هذا زنى ابدا فيهوه يتفهم هذا!!!
بالاضافة لاختلاف الترتيب بين النسخة العبرية والسبعينة التى اخذ منها وترجمت مضافة للعهد الجديد ولكن من دون سفر روث الذى كان من قبل تكمله لسفر القضاة ولم يسمع به احد الان!!
باالاضافة الى اختلافات سفر ارميا وحذف بعضه ما بين الترجمتين !
الترجمات ايضا تخبرنا ان خروج 24 9-10
ثم صعد موسى وهارون وناداب وابيهو وسبعون من شيوخ اسرائيل ورأوا الله
هذا فى الكتاب القديم اوالتوراة ما قبل الشتات اما السبعينية
ورأوا مكان الله
انه لايتحدث عن تجسد الهى فى الثانية بخلاف الاولى ومن ناحية ليس موسى فحسب من يصعد لقاء يهوه بل 73شخصا اخر معه ولكنهم فى النهاية تركوه للقتل على يد يشوع على الجبل بمفرده وقرر الكاتب ان موسى صعد ولم يعد!!!
اختلافات العبرية عن السبعينة تغير فى المعانى والمفاهيم وترفض التجسد!
عدد12 :8
يرى صورة شبه الله
اما السبعينة فقد ترجمت الى
عظمة الله
اشعياء40/5
وسوف يتجلى مجد الرب ويراه كل البشر جميعا
اما السبعينة
ترجمت الى وسيرى كل البشر خلاص الرب
كل هذا لتقريب الى اللغة الجديدة المستخدمة فى الاسكندرية فى ذلك الوقت وقد كتب باللغة الدارجة المشتقة عن اليونانية وليست الفصحى واللغة العبرية وقتها كانت شبه ضائعة نسيها الكثير من اهل لشتات .
وبالقطع القصة الاص بالترجمة السبعينة غير منطقية فماحدث ان استمرت الترجمات المختلفة فنرى مثلا ترجمات اكويلا فى عصر هدريان 117-138م وقد تحول من المسيحية الى اليهودية وكتب ترجمة احبها اليهود وان نفرت بقية الشعوب لانه عاد لاستخدام المصطلحات العبرية القديمة التى لم يستوعبها المترجمون فى السبعينية وقد ظل معمول بنسخته حتى القرن السادس اما المسيحيون فنظروا انه مرتد..
اما ترجمات اسفار موسى فلدينا:
ترجمة الفلسطينية وهى محفوظة فى الفاتيكان
الترجمات الفلسطينية للتوراة والمعروفة ترجمات يوناثان الزائف وتتميز بدراستها عن الملائكة والشياطين والجان!!اى استخدامات السحر الاسود
ترجمة اونكليوس وكان يقرأ فى معبد بابل متاثرا باشارات بابلية.
ولنعد للترجمات اللاتينية وارجو قراءة مقالى ثالوث النص اللاتينى لنعرف كم بكى جيروم مرا من اختلافاتها فى المعانى وان لايصدق اى شىء وله الفضل فى التجميع الى النسخ اللاتينية الحديثة فى القرن الرابع فقد وجد اعداد من ترجمات بلغات دارجة من قبل غير عالمين باللغة ..كيف موحى بها من لله والترجمات كثيرة مختلفة بها اخطاء ولبس كثير !!
الفولجيتا
بعد تضارب النسخ والاخطاء كان لابد من نسخة موحدة لتستخدمها الكنيسة الغربيةوهذا ما فعله جيروم 345م-420م وقد قام بالرجوع لمختلف النسخ فى محاولة للتوفيق والخروج بنسخة تكون هى من ترجم عنها فيما بعد فى الغرب
النسخ السريانية
موسى بن كيفا 913م وفاة قام بتسمية النسخ الاصلية التى اخذ عنها السريان بالبيشيتا وهى نسبت للعديد من الاماكنوقد قرر اغلب الباحثين انها ترجمات تمت فى القرن الاول الى الرابع الميلادى اصلها منطقة سوريا وفلسطين ..اذن فالعهد القديم لعام 400 م يكتب وهو الاصل والاساس الذى قامت عليه المسيحية وبولس الذى يعزز والتلاميذ ويسوع الاله ل400 لانعرف لما يسوع اله وان كانت السبعينة او اللاتينية هى الاساس او الكفاية لما ترجم اليهود طوال اربع قرون كتابهم المقدس من وجه نظرهم وكل هذا ولا علاقة لهم بيسوع الاله ولا يعرفونه !!!والاساس للسبعينة التى تمت من يهودشتات لايعرفون العبرية فالترجمة تعم اخطاء عن الاصل تقلب كثيرا من التفاسير.
ولاننسى ان هناك كنيسة سريانية اعترفت بالنسخ السريانية للعهد القديم وليست اللاتينية وافرايم سريوس فى عام 373م يتحدث انها الاقدم
اما النساطرة فقد وضعوا نسخا لهم واليعاقبة فوضعوا نسخا لهم عنها لكل منهم نسخة التى تتوافق مع ميوله وهى مختلفة !. ثم قام الكاثوليك بسوريا بوضع اخرى اقرب للسبعينة من البيشناه
اما ترجمة سعديا بن يوسف اليومى 882م الى 942م
اتبع فى الترجمة التراكيب العربية لاالعبرية بل واضاف كلمات وحذف اخرى رأها غير مناسبة للسياق كما كتب اسماء واماكن باللغةا لعربية لتقريبها للعربية ونسخته تلك هى اصل كثير من النسخ لعربية ..مثل نسخة البودليان برقم 206 وترجمات يهود افريقيا للتوراه ايضا
ولاننسى ترجمات تيندل للكتاب1530م والتى عاضرها الناس فقام الاسقفة باحراقها وبسبب ذلك قاموا باحراقه 1536م وهى الاساس لنسخة الملك جيمس الانجليزية وتيندل كان يضع هوامش ساخرة بعد ترجمته للنص المضحك وهو الرجل الذى كان يجيد سبع لغات قديمة اللاتينية واليونانية والعبرية والارامية وغيرهم
بجانب نسخة الكتاب المقدس الاعظم ونسخة جنيف التى كتب ايضا فيما بعد1568م لتتناسب لان السابقات ترجمات سيئة !!كل هذا موحى به وكلمات واضحة وفى الاساس ان كانت واضحة لما كل تلك المجامع والمذابح وهل المهرطق استيقظ من نومه ليهرطق ام ما درسه وفهمه وانتصر فريق اخر كما يعرف الجميع التاريخ قصص المنتصرين وليس الحقيقة قتل اريوس ونسطور وغيرهم لحساب اخريين فحسب ..كيف تعرف انك لست انت المهرطق هل هناك قواعد لهذا ؟!!
ارثوذكس ام كاثوليك او بروتستانت !!!
نسخة جيمس التى استخدمت فى الغرب250 عام للاجيال كتبت 1611م صححت1615م بعد حذف الاخطاء الهجائية 1629م حذفت الابوكريفا منها 1762م صدرت طبعة جيدة مزودة ب383 ملاحظة هامشية وبعض التغيرات الاخرى!!1769م تصحيحات جديدة76خطأ
ويمكن قراءة قصص النسخ المختلفة من الاصل بكل اللهجات التى اعتمدت بعضها على الفولجيتا والاخرى على نص عبرى قديم ومن حرق ومن قتل فى العصور الوسطى بانجلترا والمانيا بسبب الترجمة واخرج من فقاعة موحى بها وانها موحدة فلكل قبيلة كتابها.