يسوع الذى لم يعرفه احد

مهرائيل هرمينا
2016 / 12 / 24

رجلا صالحا اراد ان يصلح مجتمعه تخبط وسط قتلة غيورين فجذب منهم بطرس اتقاء لشرهم لكنه لم يستطع ان يغير من همجيته ..
حاول ان يساوى بين الغنى والفقير فصادق الاميين
والزناه والنساء المرذولات فى ذلك العصر اراد ان يستاوى الجائع والممتلىء فكانت قصة الفقير والغنى كتعبيرا عن هذا
مصلح اقرب لنبى ثائر على وطنه ليس اكثر ولا اقل تخبط واخطا حينما دخل المعبد بسياط غاضبا
يضرب واتباعه الناس هناك نادما على هذا باكيا على صخرته
كما انه يهودى فى النهاية يتبع اناموس ويصوم الصوم الاربعينى
ا لرمزى ان كنا سنقول انه رجل نبى صالح ليس اكثر ولا اقل ..
وداخل تلك الكتابات المسماة متى لوقا مرقس يوحنا الغير معروف هناك لمحات عن هذا اليسوع الحقيقى ..وربما هو نفس اليسوع الذى جذب الف شخص على جبل اورشليم والقوا بانفسهم بعد ان شهد موت مدينته بسبب الكره لم يكن هناك يسوع واحد بعد كثر جميعهم اجتمعوا فى تلك الاناجيل ام اختراع الاب والابن !!!من يوحنا!