الزواج والباباوية

مهرائيل هرمينا
2016 / 12 / 22

"ان الجهل وعقلية التسليم المترسخة عبر القرون هما اللذان اديا الى تسمية العهد القديم والعهد الجديد بالكتابات المقدسة وبالتالى لاينبغى ان ترد تلك التسميات من قبل مفكر حر مثل ديدرو"نيجيون فى عصر التنوير الذى ادى الى نهضة الغرب منتقدا ديدرو بانه قدم تنازلات لرجال الدين فى حين ان كتبه هى تمتلىء بالحقائق بجوار اساطير وسخافات الشعوب القديمة ولكن هذا فى الغرب اما الشرق فلا يزال غارق فى المضحكات المبكيات.
اما تاريخ البطاركة فهو مادة لقراءة كيف كانت الحياة الاولى ثم التحولات التى اصابت تلك الجماعة وحولتها وجعلتها تناقض تاريخها على نحو غير مفهوم وطالما لا يوجد نقد تاريخى حقيقى لتلك النصوص العبثية المسماه عهد قديم وجديد فلا امل فى الخروج من الكبوة
"لقد افتى كهنة الكاثوليك للملك لويس الرابع عشر بشرعية ذبح البروتستانت فطرد وشرد وعذب ما يقرب من مليون بروتستانتى ولاننسى مذابح الارثوذكس والكاثوليك فى الاسكندرية ولا الحروب الكاثوليكية والبروتستانت ومراجعة تاريخ تلك المذابح المتبادلة وحتى ما يسمى بالمهرطقين فقد تم تصفية كل الطوائف الصغيرة لصالح طائفة واحدة كبيرة ثم انقسمت فقط لايضاح المعلومات متوفرة لمن يقرأ"
اما الشرق السعيد
لاننسى الادعا بان البابا هو اختيار الهى وليس بشرى نهائيا وهو لدى الكاثوليك معصوم والارثوذكس مقدس ومعظم انهم اختاروا بابا يدعى ببنوده قبل ثاؤنا16 وبعد 6اشهر اجتمع الاساقفة لتجريده من رتبته لماذا؟
وهو اختيار الهى ربانى لانه خصى نفسه !!!حسنا لما يفعلون هذا ؟ ولما فعلها هو؟!!يدعون حاليا ان البطاركة رهبان وهم لايتزوجون وان كان هو هكذا فلما فعلها وهو بابا مختار وان فعلها فما مشكلتهم فى ان يجردوه من رتبته؟!
وبعدها قام باختيار ثاؤنا ومن هو احد قساوسة الكنيسة اى كاهن فى وقت لم يكن قانونا ان لايتزوج الكاهن ثم عادوه فغيروه وسمحوا للكاهن بالزواج لانتشار الزنى بينهم !! اذن ثاؤنا كان متزوج وبابا ولاننسى ان اول رجل كما يدعون كان الاسكافى الذى ساعد مرقس وكان متزوج وله ابناء وهو اول بابا فلما سيمنع من بعده زواج البطاركة اذن!!! بطرس كان متزوج ولا دليل ان بقية التلاميذ ولا مرقس انهم كانوا غير متزوجين والى الان وحتى القرن الثالث لم تكن سيطرة الرهبان على الحياة الكنسية قد بدأت حتى وصلوا ان اختيار البابا ذاته يكون منهم ولكن من هم الرهبان وماهى الرهبنة؟.