النبى محمد فى حوار مع ال (سى إن إن ) عن قصة نوح فى العهد القديم

أحمد صبحى منصور
2016 / 12 / 20

المذيع يفتح الكتاب ويقرأ : ( فى الإصحاح السادس : 6 :1 و حدث لما ابتدا الناس يكثرون على الارض و ولد لهم بنات . 6 :2 ان ابناء الله راوا بنات الناس انهن حسنات فاتخذوا لانفسهم نساء من كل ما اختاروا. )
المذيع يسأل : ماذا ترى ؟
قال النبى محمد عليه السلام : هذا يخالف الاسلام فى أنه جل وعلا لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد . هو نفس الاتجاه فى أن آدم مخلوق على صورة الله ، وبالتالى ترى هنا التناسخ الالهى فى آدم وذريته. وهذا مرفوض فى الاسلام .
قال المذيع : نكمل القراءة : ( 6 :3 فقال الرب لا يدين روحي في الانسان الى الابد لزيغانه هو بشر و تكون ايامه مئة و عشرين سنة . 6 :4 كان في الارض طغاة في تلك الايام و بعد ذلك ايضا اذ دخل بنو الله على بنات الناس و ولدن لهم اولادا هؤلاء هم الجبابرة الذين منذ الدهر ذوو اسم . )
قال النبى محمد عليه السلام : غريب عبارة ( ابناء الله راوا بنات الناس ) و( بنو الله على بنات الناس )، هنا ينسب الذكور من البشر الى الله ولا ينسب الاناث الى الله بل الى الناس . ثم هناك تناقض ، كيف ينسبهم الى الله جل وعلا ثم يكونون جبابرة بحيث يغضب منهم الله جل وعلا ؟
قال المذيع : نكمل القراءة : ( 6 :5 و راى الرب ان شر الانسان قد كثر في الارض و ان كل تصور افكار قلبه انما هو شرير كل يوم . 6 :6 فحزن الرب انه عمل الانسان في الارض و تاسف في قلبه . 6 :7 فقال الرب امحو عن وجه الارض الانسان الذي خلقته الانسان مع بهائم و دبابات و طيور السماء لاني حزنت اني عملتهم. ). . ما رأيك ؟
قال النبى محمد عليه السلام : هذا تشبيه لله جل وعلا بالبشر ، من حيث الحزن والوقوع فى الخطأ ، وتعالى الله جل وعلا عن ذلك علوا كبيرا .
قال المذيع : نكمل القراءة : ( 6 :8 و اما نوح فوجد نعمة في عيني الرب . 6 :9 هذه مواليد نوح كان نوح رجلا بارا كاملا في اجياله و سار نوح مع الله . 6 :10 و ولد نوح ثلاثة بنين ساما و حاما و يافث . ) ما رأيك ؟
قال النبى محمد عليه السلام : المذكور فى القرآن الكريم أن ذرية نوح هى التى بقيت وتناسلت بعده ، فكل البشر بعد قوم نوح هم من سلالة نوح . وذكر رب العزة جل وعلا إبنا لنوح كان ضالا وغرق مع القوم الكافرين ، كما ذكر جل وعلا زوجة كافرة لنوح . لا يوجد فى القرآن الكريم ذكر لأبناء نوح سام وحام ويافث . ثم لم يذكر هنا أن نوحا كان نبيا مرسلا الى قومه يدعوهم الى أنه ( لا إله إلا الله ). ذكر فقط أن نوحا وجد نعمة من الرب ، ولم يشرحها ولم يوضحها .
قال المذيع : نكمل القراءة : ( 6 :11 و فسدت الارض امام الله و امتلات الارض ظلما . 6 :12 و راى الله الارض فاذا هي قد فسدت اذ كان كل بشر قد افسد طريقه على الارض . 6 :13 فقال الله لنوح نهاية كل بشر قد اتت امامي لان الارض امتلات ظلما منهم فها انا مهلكهم مع الارض . )
قال النبى محمد عليه السلام : هنا ينسب الفساد للارض وأنها إمتلأت ظلما ، وأن الله أوحى لنوح بأنه سيهلك الأرض ومن عليها من البشر . لم يحدث هلاك للبشر جميعا ، ولم يحدث هلاك أو تدمير للأرض .
قال المذيع : نكمل القراءة : ( 6 :14 اصنع لنفسك فلكا من خشب جفر تجعل الفلك مساكن و تطليه من داخل و من خارج بالقار . 6 :15 و هكذا تصنعه ثلاث مئة ذراع يكون طول الفلك و خمسين ذراعا عرضه و ثلاثين ذراعا ارتفاعه . 6 :16 و تصنع كوا للفلك و تكمله الى حد ذراع من فوق و تضع باب الفلك في جانبه مساكن سفلية و متوسطة و علوية تجعله . 6 :17 فها انا ات بطوفان الماء على الارض لاهلك كل جسد فيه روح حياة من تحت السماء كل ما في الارض يموت )
قال النبى محمد عليه السلام : مذكور فى القرآن الكريم أنه الله جل وعلا أمر نوحا بضناعة الفلك او السفينة ، وأوحى اليه كيفية صنعها . وليس فيه هذه التفاصيل . وأنه جل وعلا أخبر نوحا أنه سيغرق القوم الكافرين .
قال المذيع : نكمل القراءة : ( 6 :18 و لكن اقيم عهدي معك فتدخل الفلك انت و بنوك و امراتك و نساء بنيك معك . 6 :19 و من كل حي من كل ذي جسد اثنين من كل تدخل الى الفلك لاستبقائها معك تكون ذكرا و انثى. 6 :20 من الطيور كاجناسها و من البهائم كاجناسها و من كل دبابات الارض كاجناسها اثنين من كل تدخل اليك لاستبقائها . 6 :21 و انت فخذ لنفسك من كل طعام يؤكل و اجمعه عندك فيكون لك و لها طعاما . 6 :22 ففعل نوح حسب كل ما امره به الله هكذا فعل )
قال النبى محمد عليه السلام : يذكر هنا أن الناجين مع نوح هم بنوه ونساء بنيه وزوجته . فى القرآن الكريم أن الله جل وعلا أمر نوحا أن يأخذ معه أهله من آمن منهم والمؤمنين من اصحابه . ومن كل الحيوانات والدواب زوجين .
قال المذيع : نكمل القراءة : ( الإصحاح السابع : 7 :1 و قال الرب لنوح ادخل انت و جميع بيتك الى الفلك لاني اياك رايت بارا لدي في هذا الجيل . 7 :2 من جميع البهائم الطاهرة تاخذ معك سبعة سبعة ذكرا و انثى و من البهائم التي ليست بطاهرة اثنين ذكرا و انثى . 7 :3 و من طيور السماء ايضا سبعة سبعة ذكرا و انثى لاستبقاء نسل على وجه كل الارض . 7 :4 لاني بعد سبعة ايام ايضا امطر على الارض اربعين يوما و اربعين ليلة و امحو عن وجه الارض كل قائم عملته . 7 :5 ففعل نوح حسب كل ما امره به الرب . 7 :6 و لما كان نوح ابن ست مئة سنة صار طوفان الماء على الارض . 7 :7 فدخل نوح و بنوه و امراته و نساء بنيه معه الى الفلك من وجه مياه الطوفان . 7 :8 و من البهائم الطاهرة و البهائم التي ليست بطاهرة و من الطيور و كل ما يدب على الارض . 7 :9 دخل اثنان اثنان الى نوح الى الفلك ذكرا و انثى كما امر الله نوحا . 7 :10 و حدث بعد السبعة الايام ان مياه الطوفان صارت على الارض . 7 :11 في سنة ست مئة من حياة نوح في الشهر الثاني في اليوم السابع عشر من الشهر في ذلك اليوم انفجرت كل ينابيع الغمر العظيم و انفتحت طاقات السماء . 7 :12 و كان المطر على الارض اربعين يوما و اربعين ليلة. 7 :13 في ذلك اليوم عينه دخل نوح و سام و حام و يافث بنو نوح و امراة نوح و ثلاث نساء بنيه معهم الى الفلك . 7 :14 هم و كل الوحوش كاجناسها و كل البهائم كاجناسها و كل الدبابات التي تدب على الارض كاجناسها و كل الطيور كاجناسها كل عصفور كل ذي جناح . 7 :15 و دخلت الى نوح الى الفلك اثنين اثنين من كل جسد فيه روح حياة . 7 :16 و الداخلات دخلت ذكرا و انثى من كل ذي جسد كما امره الله و اغلق الرب عليه . 7 :17 و كان الطوفان اربعين يوما على الارض و تكاثرت المياه و رفعت الفلك فارتفع عن الارض . 7 :18 و تعاظمت المياه و تكاثرت جدا على الارض فكان الفلك يسير على وجه المياه . 7 :19 و تعاظمت المياه كثيرا جدا على الارض فتغطت جميع الجبال الشامخة التي تحت كل السماء . 7 :20 خمس عشرة ذراعا في الارتفاع تعاظمت المياه فتغطت الجبال . 7 :21 فمات كل ذي جسد كان يدب على الارض من الطيور و البهائم و الوحوش و كل الزحافات التي كانت تزحف على الارض و جميع الناس . 7 :22 كل ما في انفه نسمة روح حياة من كل ما في اليابسة مات . 7 :23 فمحا الله كل قائم كان على وجه الارض الناس و البهائم و الدبابات و طيور السماء فانمحت من الارض و تبقى نوح و الذين معه في الفلك فقط . 7 :24 و تعاظمت المياه على الارض مئة و خمسين يوما . )
قال النبى محمد عليه السلام : هنا تكرار فى مدة الطوفان وتفصيلات ليست مذكورة فى القرآن .
قال المذيع : نكمل القراءة : ( الإصحاح الثامن : 8 :1 ثم ذكر الله نوحا و كل الوحوش و كل البهائم التي معه في الفلك و اجاز الله ريحا على الارض فهدات المياه . 8 :2 و انسدت ينابيع الغمر و طاقات السماء فامتنع المطر من السماء. 8 :3 و رجعت المياه عن الارض رجوعا متواليا و بعد مئة و خمسين يوما نقصت المياه . 8 :4 و استقر الفلك في الشهر السابع في اليوم السابع عشر من الشهر على جبال اراراط . 8 :5 و كانت المياه تنقص نقصا متواليا الى الشهر العاشر و في العاشر في اول الشهر ظهرت رؤوس الجبال . 8 :6 و حدث من بعد اربعين يوما ان نوحا فتح طاقة الفلك التي كان قد عملها . 8 :7 و ارسل الغراب فخرج مترددا حتى نشفت المياه عن الارض . 8 :8 ثم ارسل الحمامة من عنده ليرى هل قلت المياه عن وجه الارض . 8 :9 فلم تجد الحمامة مقرا لرجلها فرجعت اليه الى الفلك لان مياها كانت على وجه كل الارض فمد يده و اخذها و ادخلها عنده الى الفلك . 8 :10 فلبث ايضا سبعة ايام اخر و عاد فارسل الحمامة من الفلك . 8 :11 فاتت اليه الحمامة عند المساء و اذا ورقة زيتون خضراء في فمها فعلم نوح ان المياه قد قلت عن الارض . 8 :12 فلبث ايضا سبعة ايام اخر و ارسل الحمامة فلم تعد ترجع اليه ايضا . 8 :13 و كان في السنة الواحدة و الست مئة في الشهر الاول في اول الشهر ان المياه نشفت عن الارض فكشف نوح الغطاء عن الفلك و نظر فاذا وجه الارض قد نشف . 8 :14 و في الشهر الثاني في اليوم السابع و العشرين من الشهر جفت الارض . 8 :15 و كلم الله نوحا قائلا . 8 :16 اخرج من الفلك انت و امراتك و بنوك و نساء بنيك معك . 8 :17 و كل الحيوانات التي معك من كل ذي جسد الطيور و البهائم و كل الدبابات التي تدب على الارض اخرجها معك و لتتوالد في الارض و تثمر و تكثر على الارض . 8 :18 فخرج نوح و بنوه و امراته و نساء بنيه معه . 8 :19 و كل الحيوانات كل الدبابات و كل الطيور كل ما يدب على الارض كانواعها خرجت من الفلك . 8 :20 و بنى نوح مذبحا للرب و اخذ من كل البهائم الطاهرة و من كل الطيور الطاهرة و اصعد محرقات على المذبح . 8 :21 فتنسم الرب رائحة الرضا و قال الرب في قلبه لا اعود العن الارض ايضا من اجل الانسان لان تصور قلب الانسان شرير منذ حداثته و لا اعود ايضا اميت كل حي كما فعلت . 8 :22 مدة كل ايام الارض زرع و حصاد و برد و حر و صيف و شتاء و نهار و ليل لا تزال . )
قال النبى محمد عليه السلام : أيضا هذه تفصيلات غير مذكورة فى القرآن الكريم ، منها عن التواريخ بشهور بلا أسماء ، وارسال الغراب والحمامة . ليس فى هذه التفصيلات ضرر ، ولكن منها ما أرفضه وهو قوله عن رب العزة جل وعلا : ( فتنسم الرب رائحة الرضا و قال الرب في قلبه لا اعود العن الارض ايضا من اجل الانسان لان تصور قلب الانسان شرير منذ حداثته. ) هنا يجعل رب العزة كالبشر ، ثم يجعل كاتب العهد القديم لنفسه الإطلاع على قلب الرحمن . وهذا إجتراء نرفضه . وقوله عن رب العزة جل وعلا : (و لا اعود ايضا اميت كل حي كما فعلت ) ينفى وقوع الموت .. وكل البشر يموتون ، والله جل وعلا هو الحى المُميت .
قال المذيع : نكمل القراءة : ( الإصحاح التاسع : 9 :1 و بارك الله نوحا و بنيه و قال لهم اثمروا و اكثروا و املاوا الارض . 9 :2 و لتكن خشيتكم و رهبتكم على كل حيوانات الارض و كل طيور السماء مع كل ما يدب على الارض و كل اسماك البحر قد دفعت الى ايديكم . 9 :3 كل دابة حية تكون لكم طعاما كالعشب الاخضر دفعت اليكم الجميع. 9 :4 غير ان لحما بحياته دمه لا تاكلوه . 9 :5 و اطلب انا دمكم لانفسكم فقط من يد كل حيوان اطلبه و من يد الانسان اطلب نفس الانسان من يد الانسان اخيه . 9 :6 سافك دم الانسان بالانسان يسفك دمه لان الله على صورته عمل الانسان . 9 :7 فاثمروا انتم و اكثروا و توالدوا في الارض و تكاثروا فيها . 9 :8 و كلم الله نوحا و بنيه معه قائلا . 9 :9 و ها انا مقيم ميثاقي معكم و مع نسلكم من بعدكم ، 9 :10 و مع كل ذوات الانفس الحية التي معكم الطيور و البهائم و كل وحوش الارض التي معكم من جميع الخارجين من الفلك حتى كل حيوان الارض . 9 :11 اقيم ميثاقي معكم فلا ينقرض كل ذي جسد ايضا بمياه الطوفان و لا يكون ايضا طوفان ليخرب الارض . 9 :12 و قال الله هذه علامة الميثاق الذي انا واضعه بيني و بينكم و بين كل ذوات الانفس الحية التي معكم الى اجيال الدهر. 9 :13 وضعت قوسي في السحاب فتكون علامة ميثاق بيني و بين الارض .9 :14 فيكون متى انشر سحابا على الارض و تظهر القوس في السحاب . 9 :15 اني اذكر ميثاقي الذي بيني و بينكم و بين كل نفس حية في كل جسد فلا تكون ايضا المياه طوفانا لتهلك كل ذي جسد . 9 :16 فمتى كانت القوس في السحاب ابصرها لاذكر ميثاقا ابديا بين الله و بين كل نفس حية في كل جسد على الارض . 9 :17 و قال الله لنوح هذه علامة الميثاق الذي انا اقمته بيني و بين كل ذي جسد على الارض. )
قال النبى محمد عليه السلام : هنا كلام عن ميثاق أخذه رب العزة على نوح ومن معه . هذا الميثاق ليس مذكورا فى القرآن الكريم . ومنه كلام يخالف الاسلام كقوله : ( لان الله على صورته عمل الانسان ) ، وفيه بعض التشريعات المتفقة مع تشريعات القرآن مثل تحريم الدم المسفوح من الحيوان الحى : (كل دابة حية تكون لكم طعاما كالعشب الاخضر دفعت اليكم الجميع. 9 :4 غير ان لحما بحياته دمه لا تاكلوه ) والقصاص فى قتل النفس (سافك دم الانسان بالانسان يسفك دمه ).
قال المذيع : نكمل القراءة : (9 :18. و كان بنو نوح الذين خرجوا من الفلك ساما و حاما و يافث و حام هو ابو كنعان . 9 :19 هؤلاء الثلاثة هم بنو نوح و من هؤلاء تشعبت كل الارض . 9 :20 و ابتدا نوح يكون فلاحا و غرس كرما . 9 :21 و شرب من الخمر فسكر و تعرى داخل خبائه . 9 :22 فابصر حام ابو كنعان عورة ابيه و اخبر اخويه خارجا . 9 :23 فاخذ سام و يافث الرداء و وضعاه على اكتافهما و مشيا الى الوراء و سترا عورة ابيهما و وجهاهما الى الوراء فلم يبصرا عورة ابيهما. 9 :24 فلما استيقظ نوح من خمره علم ما فعل به ابنه الصغير. 9 :25 فقال ملعون كنعان عبد العبيد يكون لاخوته. 9 :26 و قال مبارك الرب اله سام و ليكن كنعان عبدا لهم. 9 :27 ليفتح الله ليافث فيسكن في مساكن سام و ليكن كنعان عبدا لهم. )
قال النبى محمد عليه السلام : نرفض هذه الراوية عن وقوع النبى نوح فى شرب الخمر. والرواية تتناقض ، تذكر أن حام الابن الصغير هو الذى اخبر أخويه بسُكر أبيهم ، ثم تجعل نوحا يلعن كنعان بن حام الذى لم يفعل شيئا . وهذا ظلم للحفيد كنعان . ولأن الرواية تذكر أن حام كان الابن الأصغر فالمنتظر أنه لم يكن قد أجب بعدُ إبنه كنعان . فبأى حق تجعل هذه الرواية نوحا يلعن حفيدا له لم يأت بعد ُ ، وحتى لو كان قد وُلد فقد كان طفلا صغيرا لم يرتكب ذنبا .
قال المذيع : واضح أنه تحامل على الكنعانيين بسبب حروبهم مع بنى إسرائيل . وهذا التحامل هو السبب الذى جعل كاتب العهد القديم يُقحم إسم كنعان فى هذه الرواية ويجعله ابنا لحام بن نوح ، ويجعل الكنعانيين أقدم الأمم من البشر با عتبارهم أحفادا مباشرين لنوح .
ثم قال المذيع : نكمل القراءة : ( 9 :28 و عاش نوح بعد الطوفان ثلاث مئة و خمسين سنة. 9 :29 فكانت كل ايام نوح تسع مئة و خمسين سنة و مات. )
قال النبى محمد عليه السلام : مذكور فى القرآن الكريم أن نوحا لبث يدعو قومه ألف سنة إلا خمسين عاما ، ثم أخذهم الطوفان . وطبعا عاش هو قبل الطوفان وبعد الطوفان ، وبالتالى فإن عمره كان أكبر من ذلك .
قال المذيع : الآن عرفنا قصة نوح فى العهد القديم . فماذا عنها فى القرآن الكريم ؟