الشهيد عمر منطلق لاستعادة مجد اليسار...

محمد الحنفي
2016 / 12 / 19

صار الشهيد عمر...
مرتكزا...
لوجود اليسار...
ومنطلقا...
لاستعادة مجد اليسار...
***
وكما قال الشهيد عمر...
فاليسار هوية...
وهويته...
اشتراكية علمية...
والاشتراكية واحدة...
لا هي بالعربية...
ولا هي بالإفريقية...
ولا هي بالصينية...
ولا هي بالروسية...
اللينينية...
ولا هي بالصينية...
الماوية...
ولا هي بالستالينية...
إنها قوانين العلم...
التفعل في أي واقع...
لإنتاج الفكر العلمي...
المناسب...
لكل واقع...
بنفس قوانين الجدل...
بنفس قوانين التاريخ...
في تطورها...
بنفس قوانين العلم...
والمعرفة...
في تجددها...
حتى نتعرف...
على قوانين الحركة...
التتحكم...
في كل واقع...
حتى تعتمد...
في العمل...
على تغيير كل واقع...
لتحقيق اشتراكية...
علمية...
بديمقراطية الشعب...
بتحرير الإنسان...
وبفرض احترام...
كرامة كل إنسان...
*****
يا وطني...
إن الإماء تنادين...
إن العبيد تنادوا...
تحت حكم الأسياد...
تحت حكم الإقطاع...
بعد المعاناة...
من الاستعباد...
ومن الاستبداد...
ومن مضاعفة الاستغلال...
وفي ظل رأسمالية الحكم...
يستمر الاستعباد...
يستمر الاستبداد...
تتضاعف...
كل أشكال الفساد...
كل أشكال الاستغلال...
*****
وفي وطني...
لا زال عهد الاستعباد...
مستمر فينا...
لا زال الاستبداد...
يتعمق...
لا زال الاستغلال...
يتضاعف...
لا زالت كل اشكال الفساد...
منتشرة...
*****
وما جاء به الشهيد عمر...
يصلح منطلقا...
للقضاء على الاستعباد...
بتحرير الشعب...
بكل فئاته...
للتخلص...
من الاستبداد...
بديمقراطية الشعب...
بزوال كل أشكال الفساد...
بمساءلة الفاسدين...
بمحاسبتهم...
بمحاكمة كل الناهبين...
بتطبيق القوانين...
بضمان كل الحقوق...
لكل الأفراد...
لتحقيق العدالة...
في توزيع الثروات...
في تقديم الخدمات...
في المساواة...
بين النساء / الرجال...
بين الأفراد...
بين الجهات...
في كل هذا الوطن...
حتى ينعم الشعب...
في ظل سيادته...
باختيار من يمثله...
ومن يحكمه...
حتى يطمئن الشهيد عمر...
في مرقده...
وفي إحياء ذكراه...
الأخيرة...

ابن جرير في 12 / 12 / 2016

محمد الحنفي