انحطاط الانثى فى المسيحية

مهرائيل هرمينا
2016 / 12 / 19

لتصمت نساؤكم فى الكنائس لانة ليس مأذونا لهن ان يتكلمن..ولكن اذا اردن شيئا فليسألن رجالهن فى البيت لانة قبيح ان تتكلم النسا فى الكنائس"بولس
ولاننسى اننى قلت فى السابق ان بولس اليونانى الجنسية نصف ثقافته من اليونان بالاضافة الى اليهودية كلتاهما حقرتا من المراة فلم ياتى هو بجديد بل اكمل ما تربى عليه وهو السائد حتى بين صفوف مثقفى روما ومن ناحية اخرى نلاحظ ان النساء فيما بعد شماسات !!فلهن رتبة لديه !! وهن يتكلمن الان فى الكنائس اقصد النسا ء فهل نسوا فعل القباحة هذا فصوت المراة سىء للغاية بينما صوت الرجل فى الكلمات افضل بالنسبه لبولس
اما القديس جيروم فيرى ان تقص المراة شعرها باكمله وان تاتى الى الكنيسة مغطاه الراس حتى لاثير الرجال والملائكة فى الكنيسة ايضا !! ولا ترتدى شعر مستعار لانه الكاهن الذى يباركها عندما تهطل بركته على راسها لن تعرف البركة اى راس تبارك الصلعاء ام الباروكة
وتذكرنا قصة اغراء الملائكة باغراء ابناء الناس لهم بالزواج وحدث الاختلاط بين ابناء اللة وابناء الناس كما نلاحظ ان هابيل عندما هرب من وجه يهوه تزوج من بنات الناس فهل كان ادم واحوا ملائكة عندما هبطوا على الارض وكان هناك ابناء ناس عليها او لا فبمن تزوج هابيل وانجب نسلا اذا فلم تكن حوا انجبت فتاة بعد !! فحوا كامراة مذكورة فلو نجبت فتاة هل من العيب ذكر انها انجبت فتاة حتى ولو لم يعطوها اسما !!!وهل عرفوا فى اول هبوطهم على الارض ان حوا لايجب ذكر اسمها بخلاف اولاد ادم!!ولكن ذكر اسم دينا بشكل عادى ولم يكتفوا بذكر انها اخت فلان وما حدث معها فقط كما ذكر اسم استير وراعوث وهيرودت ودبورة واى اسم فلماذا لانعرف ان كانت حوا انجبت فتاة وكيف رضوا ان يتزوجها هابيل ويهرب بها بعد ان قتل اخوه!!!يبدو انه قتله وحصل على مكافاة تزوج بعيدا وانجب قبيلة ولم يكلمه انسان ا و يعاقبه لفعلته!!!واى انسان من المفترض ان لااحد هنا فممن سيحمى يهوه هابيل واى سبع اجيال !!! لايستيطعون حذف قصة ادم والا لا معنى للفداء ولا نصائح القديسين من امثال جيروم وبولس بشان االنساء برغم انها تنافى العقل"فان الرجل لاينبغى ان يغطى راسه لكونه صورة الله ومجده واما المراة فهى مجد الرجل خلقت لاجله لهذا ينبغى للمراة ان يكون لها سلطان على راسها من اجل الملائكة"
اولا المراة خلقت لمتعة الرجل فحسب والتناسل وتلك فائدتها من قبل يهوه ثانيا الملائكة من المفترض انها ارواح فكيف سثير شعور النساء شهواتهم ويسقطوا ويتناسلوا معهم كما حدث فى الماضى حتى ان ملائكة عندما اتوا الى لوط لينقذوه حاول الاهالى اغتصابهم كملائكة فهلكت المدينة !!!!!كم من المضحكات المبكيات ثالثا كل رجال الكنيسة بغطاء راس حتى الباباوات لااحد يثير منزوع الشعر فى كهنة الشرق وفى الغرب رتب عليا تغطى شعرها !!!وانظروا الى البابا لكاثوليك والارثوذكس
ولاننسى لوشيان 160 فى نعته البلهاء المسيحين فى اشتراكهم فى كل شىء بينهم ..حتى الزوجات حتى اتى ترليان وقال نشترك فى كل شىء الا الزوجات !!
وفى ذلك الوقت كان عباد ميترا وديونسيوس يجتمعون ويتناولون الخبز والخمر باعتباره لحم ودم الههم المعبود ويمكن التاكد بالقراة عن تلك الاديان
بجانب احتفال الكنيسة بعيد الحب قبلوا بعضا بقبلة والتى لها اصل وهو احتفال عيد الحب الذى كان يقام فى الكنيسة مساء السبت كانت بتبادل القبلة بين الرجال او النساء او بعضهم بشرط عدم فتح الفم وتكون واحدة فقط اذا اعقبها لذه ثم منعت فى القرن الثالث لما سببته من مشاكل كما هو واضح!!!وقد ندد ترتليان بما اداه ذلك من اباحة جنسية فى الكنيسة !!برجاء القراة قبل اتهامى باختراع شىء وانا لم اقل كلمة سوى ما وجدت فى الابحاث والمراجع ولكن دائما هناك قاتل عقله لايفكر..